شمع الأذن هو مادة طبيعيّة تحمي الأذنين من البكتيريا والعوامل الخارجية الأخرى وتشحّم الأذن وقناة الأذن. ومع ذلك، قد تتسبب زيادة إفراز هذا الشمع وتراكمه إلى الإحساس بعدم الراحة وتهيج الأذن والإنسداد والدوخة والحكة وحتى فقدان السمع الجزئي. إذا حصل ذلك لأولادك كيف تتصرّفين؟ يمكن تنظيف شمع الأذن بسهولة في المنزل ببعض العلاجات الطبيعية المتوفّرة لديك.
 

1. المحلول الملحي
امزجي ملعقة صغيرة من الملح البحري في حوالي ½ كوب من الماء الدافئ حتى يذوب تماماً. الآن، بلّلي قطنة بالماء المالح واعصري بضع قطرات منه في الأذن مع إمالة رأس الطفل قليلاً. ثمّ ليدر رأسه في الاتجاه المعاكس من أجل تصريف الماء من الأذن.
 

2. بيروكسيد الهيدروجين (ماء الأكسيجين)
امزجي جزئين متساويين من الماء وماء الأكسجين. تأكدي من أن الأكسجين لا يتعدى عياره 3٪. صبّي بضع قطرات منه في الأذن عن طريق إمالة الرأس جانبياً. دعيه يستقر في الأذن لبعض الوقت. الآن، أديري رأس طفلك نحو الجانب المعاكس حتى يتمّ تصريف الماء.
 

3. زيت الأطفال أو الغليسيرين
ليّني شمع الأذن المتصلّب عبر وضع بضع قطرات من زيت الأطفال أو الغليسيرين بواسطة قطّارة. دعي الزيت يستقر بعض الوقت عن طريق وضع كرة من القطن عند فتحة الأذن. أزيلي كرة القطن بعد وقت قصير ونظّفي الأذن من أي كميّة زائدة من الزيت.
 

4. زيت الزيتون
إنه أحد أفضل الطرق لإزالة شمع الأذن لأنه يليّنه ما يسهّل خروجه من الأذن. ضعي قطرتين أو ثلاث قطرات من زيت الزيتون في الأذن قبل النوم. كرّري ذلك لمدة 3-4 أيام.
 

5. المياه الدافئة
صبّي قليلاً من الماء الدافئ في الأذن المصابة. اتركيها لبضع ثوان. ثم أملي رأس طفلك لتصريف الماء. لا تستخدمي سوى مياه الشرب النظيفة.