يمكنك إعداد طفلك للنجاح في رياض الأطفال وخارجها من خلال مساعدته على تعلم كيفية التعرف على الحروف الأبجدية، التعرف على الحروف هو مهارة محو الأمية الأساسية. قبل أن يتمكنوا من تعلم القراءة، يجب على الأطفال التعرف على رسائلهم ومعرفة أصواتهم ومعرفة الأصوات التي يصدرونها. يمكنك المساعدة في تمهيد الطريق للنجاح. هي طرق يعلمك إياها استشاري طب النفسي، خالد محروس.

خلق بيئة غنية باللغة
يبدأ تعلم القراءة من المنزل، لذلك عليك أن تستكشفي قصصاً مع طفلك الصغير. إنها أيضاً تجربة ترابط رائعة لجميع أفراد العائلة، استخدمي أصواتاً مختلفة للأحرف والحيوانات، وقومي بعمل المؤثرات الصوتية الخاصة بك، وبتعبيرات مبالغ فيها عند قراءة قصة معاً نهاية اليوم من خلال القراءة، بعد وقت الاستحمام، اجعلي من المعتاد السماح لطفلك باختيار عدد قليل من الكتب، وتحاضنا على الأريكة أثناء القراءة، يمكنك العودة إلى المفضلات مراراً وتكراراً وتدويرها في قصص جديدة، اسمحي لطفلك بتكوين قصصه الخاصة ليتوافق مع الصور الموجودة في كتاب يحبه. لا يهم إذا كانت هذه هي القصة الحقيقية، فقط اجعليهم مبدعين ويستخدمون خيالهم.

أشيري إلى استخدام الكتابة في العناصر اليومية

إن إظهار كيفية استخدام الكتابة للأشياء التي يواجهونها كل يوم يمكن أن يساعد في تحفيزهم للكتابة والبدء في التعرف على الحروف في الأبجدية. أشيري إلى كيفية استخدام الكتابة على اللوحات الإعلانية والقوائم في المطاعم والتعبئة والتغليف لأطعمتهم المفضلة وبرامجهم التلفزيونية وأفلامهم وفي أي مكان آخر قد تلاحظين فيه كتابة قد تهم طفلك.

إنشاء مركز للقراءة والكتابة

يمكن أن تصبح الزاوية المخصصة مع كرسي وكيس فول سوداني، لب، طاولة بحجم الطفل زاوية خاصة للاسترخاء والاستكشاف، شراء كتب الأطفال والمجلات وترتيبها على الرف أو في صناديق، إذا كان لديك مال قليل، فاستخدمي مكتبتك العامة أو قومي بالتجول عند المبيعات المستعملة ومتاجر التوفير للكتب الرخيصة، هدايا استحمام الأطفال، والمقايضات، واليدين من الأصدقاء الذين نشأ أطفالهم من الكتب تعتبر رائعة أيضاً، وفري أدوات كتابة مثل أقلام الرصاص وعلامات التلوين وأنواع الورق المختلفة لطفلك لتجربتها.

عرض الأبجدية في أشكال مختلفة في منزلك

سيكون الأطفال متحمسين للعب مع الحروف في مواد وأحجام مختلفة، قومي بشراء مجموعات من الرغوة والحروف المغناطيسية وبطاقات الحروف وكتل الحروف، واطلبي الوصول إليها بسهولة لطفلك للمس، والتنقل، والفرز، والترتيب. اصنعي الحروف بنفسك من عصي المصاصة، أو ورق الصنفرة، أو الستائر وفوم، أو لوازم الحرف الأخرى إذا كنت على ميزانية. 
علّمي أسماء الحروف والأصوات الخاصة بطفلك باستخدام المواد التي جمعتها.

قومي بالأنشطة الممتعة

حيث تشير إلى أحرف فردية، وأسماء الحروف جزء من روتينك اليومي ووقت اللعب مع طفلك ،قومي بإدخال حرفين أو ثلاثة أحرف رغوية في وقت واحد في الحوض مع طفلك في وقت الاستحمام، اصنعي أبراجاً ومنازل وهياكل أخرى بكتل أبجدية، مشيرة إلى الأحرف الموجودة على الكتل ودعيها بالاسم ورتبي الحروف المغناطيسية على الثلاجة أو السبورة البيضاء، اسمحي لطفلك بالتجربة معهم أو ترتيبهم بترتيب أبجدي أو غناء أغنية الأبجدية معاً والإشارة إلى كل حرف كما تقول.

نحت وسحب رسائل من مواد مختلفة

تظاهري أولاً ثم ساعدي طفلك على إنشاء إبداعات رسائل خاصة به، اصنعي حروفاً من الطين أو القماش أو منظفات الأنابيب أو الغزل، استخدمي كريم الحلاقة أو الملح أو السكر أو طلاء الأصابع لرسم الحروف.

تعزيز ما تعلمه طفلك

العبي ألعاباً لمساعدة طفلك على تذكر الرسائل والتعرف عليها. يعد اللعب أحد الطرق التي يتعلم بها الأطفال الصغار بشكل أفضل، كما أنه ترفيه رائع، ارسمي أجزاءً من رسالة واحدة تلو الأخرى ودعي طفلك يحاول تخمين ما هي الرسالة التي تصنعينها، اتصلي بأسماء الحروف واطلبي من طفلك أن يصنع الشكل بأجسامها وغناء أغنية الأبجدية التقليدية معاً أو ابحثي عن الأغاني البديلة عبر الإنترنت.

استخدمي أدوات التعلم مثل بطاقات الحروف لتعزيز أسماء الحروف والأصوات

اطلبي من طفلك وضع بطاقات حروف بالترتيب الأبجدي أو قلبها رأساً على عقب، وقول أسماء الحروف معاً عند قلب كل منها،
استخدمي بطاقات الحروف للألعاب مثل المطابقة والذاكرة.

 اكتشاف الحروف في محيطك أينما ذهبت

استخدمي علامات الشوارع أو اللوحات الإعلانية أو المجلات أو الملابس أو أي شيء يحتوي على كلمات اللعب، وابحثي عن الحروف والأشياء التي تبدأ بحرف الأصوات التي يعرفها طفلك وأشيري إلى علامات التوقف وعلامات الخروج والأقواس الذهبية وغيرها من العلامات المألوفة، وتحدثي عن معانيها، يمكن للأطفال تعلم «قراءة» معاني هذه الأشياء قبل أن يتمكنوا بالفعل من قراءة الكلمات.