أفادت دراسة هولندية جديدة أنّ الصعوبات التي يواجهها بعض الأطفال في الرياضيات ناتجة عن إفراز ضعيف لبعض الهورمونات الدرقية خلال الحمل. وبفضل باحثي هذه الدراسة، بات أطفالنا يتمتّعون بعذر لتدنّي علاماتهم في مادّة الرياضيات. وقد أُجري بحث على 1200 طفل منذ الأسبوع الـ12 من الحمل الى سن الـ5 سنوات، استطاع الأطبّاء من خلاله العثور على رابط بين إفراز أحد الهورمونات خلال الحمل والقدرات المرتبطة بالرياضيات. الهورمون هو الثيروكسين، وحين بجري إفرازه بنحو ضعيف، يؤدي الى معاناة الأطفال من ضعف في قدرتهم على حلّ مسائل الرياضيات مرّتين أقلّ من غيرهم من الأطفال.