طالبت دراسة نمساوية بضرورة أن يتوقّف الأبوين عن منح أطفالهم الصغار عصير البرتقال في وجبة الإفطار لأنه يساهم بشكل كبير في زيادة خطر تعرضهم للسمنة أو زيادة الوزن.

ووجدت الدراسة أن الأطفال الذين يتناولون كوبًا واحدًا من هذا العصير في الصباح تزداد لديهم احتمالات الإصابة بزيادة في أوزانهم بمقدار مرة ونصف مقارنةً بمن لا يقدمون على ذلك.

كما تبيّن من خلال الدراسة أن عدم تناول وجبة الإفطار أمر يرتبط أيضاً بزيادة الوزن لأن ذلك يجعل الأطفال أكثر ميلاً لتناول وجبات خفيفة على مدار اليوم.

ورغم الترويج في الغالب لعصائر الفاكهة على أنها خيار صحي، لكن ترتفع بها غالبًا السكريات والسعرات.

وتوصّلت الدراسة، التي أجراها باحثون من جامعة فيينا الطبية، لتلك النتائج بعد فحص العادات الخاصة بتناول وجبة الإفطار لـ 650 طفلاً ومقارنتها بعد ذلك بأوزانهم وأطوالهم.

ومن ضمن النتائج التي توصّلت إليها الدراسة هي أن الأطفال الذين يحرصون على شرب الماء في وجبة الإفطار قلّت لديهم احتمالات الإصابة بزيادة في أوزانهم بنسبة 40%.

كما تبيّن أن الأطفال الذين يواظبون على تناول وجبة الإفطار الخاصة بهم كانوا أخفّ في الوزن بمقدار 3 أرطال في المتوسط من نظرائهم الذين لا يتناولون تلك الوجبة.