وجدت دراسة طبية حديثة أن الأم قد تصاب باكتئاب ما بعد الولادة في مرحلة متأخرة تصل إلى أن يبلغ طفلها سن الرابعة. هذه النتائج أدت إلى مطالبات من العاملين في مجال الصحة بضرورة تحديث الأساليب التي تتم رعاية النساء وفقاً لها


وأظهرت الأرقام ان أربعة من بين كل عشرة من النساء تعانين من الاكتئاب بعد فترة طويلة من الولادة، إذ تبين أن النساء اللواتي لديهن طفل واحد فقط هن أكثر احتمالاً بمرتين للمعاناة من اكتئاب ما بعد الولادة عندما يصبح الطفل في عمر أربع سنوات.

الدراسة التي أجراها باحثون استراليون وجدت أن أكثر من 14 في المائة من النساء تعانين من الاكتئاب عندما يصل أطفالهن إلى سن الرابعة، في حين أن واحدة من كل عشرة نساء تعانين من هذه الأعراض بعد 12 شهراً من الولادة، و8 % من النساء بعد ثلاثة أشهر من الولادة


في هذا السياق، تقول هانا وولهاوس طبيبة نفسية وباحثة في معهد أبحاث مردوخ للأطفال في ولاية فيكتوريا إن "النظم الحالية لمراقبة الصحة العقلية الأمهات في أستراليا والمملكة المتحدة تتجاهل أكثر من نصف النساء اللواتي تعانين من الاكتئاب في السنوات الأولى من الأمومة"


وأضافت: "هذه الدراسة لا تقول ان الاكتئاب في الأشهر القليلة الأولى بعد ولادة الطفل ليس مهماً، لكنها تشير الى ان النساء معرضات للاكتئاب حتى عندما يكبر أطفالهن"