فوائد التفاح هذه لا تقتصر على الصعيد الطبيّ، إذ تبيّن من خلال دراسة حديثة أنّ لهذه الفاكهة اللذيذة تأثيرها الإيجابي أيضاً على الحياة الحميمة للمرأة.

وبالتفاصيل، فإنّ دراسة أجريت على 731 إمرأة إيطاليّة برهنت أنّ الحياة الحميمة تتحسّن في شكل كبير عند تناول تفّاحة إلى تفاحتين في اليوم. فقد تمّ تقسيم النساء، اللواتي تتراوح أعمارهنّ ما بين الـ18 والـ43 عاماً إلى فئتين؛ فئة لم تتناول التفاح على الإطلاق، وفئة تنقرش ما بين تفاحة وتفاحتين في اليوم، لتأتي النتيجة الساحقة من حيث الحياة الجنسيّة الأفضل للفئة التي تناولت التفاح في شكل يوميّ.

والسبب؟ يحتوي التفاح على عناصر البوليفينول والمواد المضادّة للأكسدة، الموجودة أيضاً في الشوكولاته، والتي بشكل أو بآخر تساهم في تحسين الدورة الدمويّة وضخّ المزيد من الدم في اتجاه الأعضاء التناسليّة والمهبل، ما يزيد من المتعة كما الرغبة الجنسيّة.

كذلك، تتميّز تركيبة التفاح أيضاً بالـ"phloridzin"، وهي مادّة طبيعية تشابه بخصائصها هرمون الأوستراديول النسائي، والذي يلعب دوراً كبيراً في تعزيز الأداء الجنسي للمرأة!