وجدت دراسة طبية حديثة أن جلوس النساء لمشاهدة التلفزيون لفترات طويلة يزيد من خطر إصابتهن بسرطان الثدي والمبيض والنخاع الشوكي. وفقاً للباحثين من جمعية السرطان الأميركية، تبين أن النساء معرضات للإصابة بالسرطان بنسبة 10 % أكثر في حال جلسن لوقت طويل، في حين عدم تسجيل أي خطر على الرجال في هذا الإطار. وشملت الدراسة 146 ألف شخصاً، بينهم 69260 رجلاً و77462 امرأة، تمت متابعة حالتهم الصحية خلال الفترة من 1992 و2009. وخلال هذه الفترة أصيب 18555 رجلاً و12236 سيدة بالسرطان. وجاء في الدراسة التي نشرتها صحيفة الـ "ديلي ميل " البريطانية إن "الجلوس لفترات طويلة مرتبط بارتفاع خطورة الإصابة بالسرطان لدى النساء وخاصة سرطان الثدي والمبيض والنخاع الشوكي. لكن الجلوس لفترات طويلة غير مرتبط بخطورة إصابة الرجال بالسرطان". ويعمل الباحثون على إجراء مزيد من الدراسات لمعرفة الاختلافات المرتبطة بين الرجال والسيدات، في حين أوصت جمعية السرطان الأميركية بالحد من فترات الجلوس بقدر الإمكان وممارسة التمارين الرياضية بانتظام. :