إذا كنتِ صاحبة بشرة زيتونيّة تميل إلى اللون الأسمر الدّاكن وترغبين بتبديل لون شعركِ، فاعلمي ما هي الإمكانيّات التي في متناولكِ عديدة. إذ إن لون بشرتكِ الدافئ يسمح لكِ باختيار ألوان شعر متعددة، من الأكثر كلاسيكيّة إلى الأكثر غرابة. ولكن يبقى عليكِ تجنّب بعض الألوان التي ندعوكِ إلى التعرّف عليها فيما يلي.

إن اختيار لون الشعر الذي يتناسب مع لون بشرتكِ ليس بالأمر السهل، خاصةً أن التدرجات المتوفرة عديدة في حال تلوين الشعر بالمنزل أو في صالون تصفيف الشعر. ولكن بين الرغبات والحقائق يُنصح بأخذ بعض العوامل بالاعتبار.

- تدرجات متنوّعة:
عندما تجدين نفسكِ مترددة أمام اختيار الأنسب من بين عدة تدرّجات، يدعوكِ الخبراء إلى اختيار الأفتح من بينها لأن العين ترى عادةً لون الشعر أغمق مما هو عليه. أما إذا كنتِ غير متأكدة من أن النتيجة التي ستحصلين عليها ستعجبكِ، يمكنكِ اعتماد أنواع التلوين التي تزول بعد بضع غسلات أو التلوين بمواد طبيعية تحيي لون الشعر دون تغيّر لونه.

من حسن حظّ البشرات الزيتونيّة أنه يمكنها تبنّي كافة ألوان الشعر تقريباً. فإذا كان شعركِ كستنائياً أم بنياً، اختاري له لون الأكاجو أو الأشقر الداكن فهذه الألوان الدافئة تضفي إشراقاً على بشرتكِ طوال العام. أما عند اختيار تلوين بعض خصلات الشعر وليس الشعر بكامله تبنّي ألوان الكستنائي الفاتح، البني الفاتح، أو لون الشوكولاتة كونها تضفي الإشراق على بشرتكِ.

إذا كنتِ تميلين إلى تلوين بعض خصلاتكِ بالأحمر، من الضروري استشارة أهل الخبرة في تلوين الشعر لاختيار التدرّج الذي يليق ببشرتكِ من هذا اللون الدقيق. أما الألوان التي ينصحكِ الخبراء بتجنّبها فهي الأشقر والبلاتيني التي تجعل لون شعركِ يبدو اصطناعياً.


- تلوين يضفي الإشراق على بشرتكِ:
إذا كنتِ لا ترغبين بتبديل جذريّ في لون شعركِ، جرّبي تلوين بعض الخصلات الرقيقة والمتفرّقة. تناسب هذه الطريقة كل من يرغب بالحصول على نتيجة طبيعيّة تحيي لون الشعر وتضفي الإشراق على البشرة.

نجاح هذه التقنيّة يعتمد على إتقان لعبة الظل والضوء مما يولّد تناقضاً محبباً، إذ يمكن تفتيح بعض الخصلات أو جعلها أغمق مع إبعاد هذه الخصلات عن محيط الوجه بهدف تجنّب الحصول على نتيجة اصطناعية.

- التلوين ممكن أن ينجح في المنزل:
إذا كنتِ ترغبين بتلوين شعركِ في المنزل واخترتي اللون الذي يناسبكِ ولكنك مترددة في اختيار صيغة المستحضر الملوّن. اعلمي أن هناك 3 أنواع من المستحضرات الملوّنة المتوفرة في الأسواق: الملوّن ذات الصيغة الراغية الذي يطبّق مثل الشامبو من دون أن يسيل على الوجه، الصيغة الكريميّة التي تلوّن الشعر وتعتني به في الوقت نفسه ولكن تطبيقها يتطلّب دقة أكبر، أما النوع الثالث فهو الأوّن بصيغة الجل الذي يضفي انعكاسات ملوّنة على الشعر دون أن يجري تغييراً جذرياً في لونه.

والنوع الأول من هذه المستحضرات هو الأكثر سهولة من حيث التطبيق، أما النوع الثاني فنتائجه دقيقة للغاية فيما النوع الثالث لا يتمتع سوى بقدرة محدودة على إجراء تعديل بارز في لون الشعر.