تشكل محاولة العثور على وضعية نوم مريحة أثناء الحمل صراعا يوميا للنساء، لكن دراسة جديدة تشير إلى ضرورة اختيار الحوامل لوضعية النوم على جانبهن.

وأظهرت الدراسة التي أجرتها جامعة هيدرسفيلد في إنجلترا، أن النساء الحوامل يمكن أن يقللن من خطر الإملاص (ولادة طفل ميت) من خلال النوم على جانبهن وليس على ظهورهن.

ودرس الباحثون أوضاع النوم لدى 851 من الأمهات الثكلى بسبب الإملاص، و2257 امرأة مع حمل مستمر. وكشفت الدراسة أن النوم بوضعية الاستلقاء على الظهر بدءا من الأسبوع 28 من الحمل، يزيد من خطر الإملاص بنسبة 2.6 مرة، وما يزال سبب هذا الرابط غير واضح.


وتنص الدراسة على ضرورة اتباع النوم على أحد الجانبين بدءا من الأسبوع 28 من الحمل، باعتباره أكثر أمانا للحفاظ على سلامة الجنين والحد من خطر الإملاص. وعلى الرغم من أن الدراسة تشير إلى أن نسبة صغيرة من النساء تتأثر بوضعية النوم، إلا أن دائرة الصحة الوطنية في بريطانيا، أدرجت وضعية النوم على أحد الجانبين ضمن توصيات الرعاية الصحية لإنقاذ حياة الأطفال.