بالنسبة لبعض النساء، فإن الدليل على بلوغ المرأة سن اليأس هو الهبات الساخنة وانقطاع الطمث والتعب بين الحين والآخر. لكن الحقيقة هي أن هذه المرحلة تحمل معها الكثير من التغييرات الجسدية والنفسية التي لا بد من الاطلاع عليها وفهمها.

لأن العديد من الأعراض، مثل رائحة الفم الكريهة والحكة في الجلد وأعراض القولون العصبي، ليس لها صلة واضحة بالهرمونات، فإن النساء في كثير من الأحيان لا يدركون أن مشاكلهم هي أعراض لبلوغ سن اليأس.

وفقاً لصحيفة الـ "ديلي ميل"، أعراض ونتائج سن اليأس كثيرة أهمها:

الاكتئاب والقلق وتقلب المزاج: الاستروجين يساعد على رفع مستويات السيروتونين والدوبامين في الدماغ، والتي تعتبر مسؤولة عن تنظيم المزاج. انخفاض هرمون الاستروجين يمكن أن يؤدي إلى تدني الحالة المزاجية، ويؤثر على القدرة على التعامل مع المواقف العصيبة، مما يسبب التوتر، جفاف الفم، سرعة التنفس، سرعة ضربات القلب وضيق في التنفس

 الدوار: عدم انتظام التنفس ومعدل ضربات القلب يمكن أن يقلل من تدفق الدم والأوكسجين إلى الدماغ.

مشاكل النوم: يمكن أن يسببها التعرق الليلي لكنه أيضاً مرتبط مباشرة بهرمون الاستروجين، الذي ينظم مستويات المغنيسيوم في الجسم. وترتبط قلة النوم بخفض هرمون البروجسترون، الهرمون الهام للنوم. 

الدماغ الضبابي: نسيان الأشياء، وضعف التركيز وعدم القدرة على العثور على الكلمات المناسبة، كلها عوارض قد تكون مرتبطة بانخفاض في هرمون الاستروجين.

التعب: الهرمونات تساعد على تنظيم كيفية استخدام خلايا الطاقة، لذلك عندما تنخفض مستوياتها فإن الطاقة تنخفض أيضاً في الوقت ذاته. هذا هو السبب في أن العديد من النساء بعد انقطاع الطمث يعانين من الشعور المستمر بالضعف والتعب حتى ولو حصلن على ما يكفي من النوم.

تساقط الشعر: فقدان هرمون الاستروجين يؤدي إلى انخفاض الكولاجين، وهو بروتين طبيعي في الشعر، ما يؤدي إلى تساقطه.

نزيف اللثة: الاستروجين مهم لتزييت الأغشية المخاطية الموجودة في الفم، فيصبح أكثر جفافاً، مما يسمح للبكتيريا بالانتشار والتسبب بتسوس الأسنان ونزيف اللثة.

الخفقان السريع للقلب: نقص الاستروجين يمكن أن يؤدي إلى الإفراط في تحفيز الجهاز العصبي والدورة الدموية، مما يسبب سرعة ضربات القلب وعدم انتظامها.
الحساسية: الهرمونات والجهاز المناعي مرتبطان ارتباطاً وثيقاً، وتغيرات انقطاع الطمث يمكن أن تؤدي إلى الحساسية وتصبح أسوأ من ذلك، كأن تتطور الى الربو وحمى القش والتهاب الجلد.