تتأثر الخصوبة عند المرأة بعوامل كثيرة، خارجية وداخلية، كالتوتر والقلق والملوثات البيئية والإشعاعات اليومية التي يتّم التعرّض لها بصورة متكررة، إضافة إلى إرتفاع متوسط العمر الإنجابي للحمل وإحتمال تناول بعض الأدوية التي قد تؤدي الى تغيّر الوظيفة الهرمونية وعملية الإباضة.

وهنا نشير الى أن ما تأكله المرأة ينعكس أيضاً وبشكل مباشر على قدرتها الانجابية، وفي موضوعنا التالي، سنعرفكِ تباعاً على أبرز أنواع الأطعمة المفيدة التي تساهم في تحسين الخصوبة.

اللحوم الخالية من الدهون

إن النساء اللواتي لديهن مستويات أعلى من الحديد هن أكثر خصوبة من اللواتي يفتقرن إلى هذه المغذيات الضرورية، لذلك لا بد من الإكثار من تناول اللحوم الخالية من الدهون مثل الديك الرومي والدجاج أو اللحوم الحمراء الغنية بالحديد والتي ترفع فرص الخصبة بشكل ملحوظ.

المأكولات البحرية

المأكولات البحرية مثل السلمون والرنجة تتميّز بغناها بالأوميغا 3، أي الأحماض الدهنية التي يمكن أن تنظم الهرمونات وتحد من التوتر. لذلك ولزيادة معدّل الخصوبة، يجب عدم إهمال تناول الأسماك بصورة منتظمة.

الحليب

الحليب هو من العناصر الغنية بالكالسيوم والفيتامين D ما يجعلها تلعب دوراً رئيسياً في الصحة الإنجابية، لذلك ولتفادي مشاكل الإباضة لا بد من الحصول على حصة واحدة من الحليب كامل الدسم في اليوم مع عدم الإفراط على الكميات المسموحة لتفادي الزيادة في الوزن.

الجزر

الجزر هو من الأطعمة التي تساعد على تحقيق التوازن في الهرمونات، كما أنها تمنع الإجهاض. وإن تناول كميات كبيرة من هذه الخضار يعزز نمو الخلايا ما يساعد في خلق التوازن في الجسم.

الموز

يعتبر الموز من المصادر الاساسية للفيتامين B6 الذي يعمل على تنظيم الهرمونات الضروري لتعزيز الخصوبة عند المرأة. وهنا نشير الى أنه قد تم ربط نقص هذا الفيتامين بعدم إنتظام دورات الحيض ما يعيق نجاح فرص الحمل.