إذا كان زيت الورد من العناصر الأساسية التي تدخل في تركيبة العديد من العطور النسائية، فهو يتمتّع أيضاً بفوائد عديدة في مجال العناية بالبشرة والشعر مما يجعل منه حليفاً مثالياً للاهتمام بجمالكِ، وذلك نظراً لغناه بمضادات الأكسدة، وحمضي الستريك والماليك، بالإضافة إلى الفيتامينات من فئات A، وB، وD، وK.

- يجدد البشرة: إن غنى زيت الورد بالإلستين والكولاجين يجعله يتمتع بمفعول مجدد للبشرة، فهو يشدها وينعمها كما يزيل أي آثار للبقع والندبات القديمة البارزة على سطحها ويساهم في توحيد لونها.

- يحارب التجاعيد: أضيفي قطرتين من زيت الورد إلى كريم العناية الليلية الذي تستعملينه، وذلك للاستفادة من فوائده المضادة للأكسدة مما يساعد على شد البشرة والحفاظ على شبابها من خلال مكافحة التجاعيد.

- يفتّح لون البشرة: أضيفي بضع قطرات من زيت الورد إلى المرطب اليومي الذي تستخدمينه للعناية ببشرة جسمكِ. فمن شأن ذلك أن يؤمن لبشرتكِ ما تحتاجه من ترطيب وتغذية مما يساعد على تفتيح لونها بشكل تدريجي.

- يمنع ظهور تشققات الجسم: يتميز زيت الورد بغناه بالأحماض الدهنية الأساسية التي تحسن مرونة الجلد مما يحول دون ظهور التشققات عليه خلال فترات الحمل أو عند التبدلات التي تطرأ على الوزن.

- يعالج حروق الشمس: يساعد تطبيق زيت الورد على بشرتكِ التي تعرضت لحروق الشمس في تهدئتها، حمايتها من الالتهابات، وتسريع عملية شفائها. كما يساعد في التآم الجروح الطفيفة ولدغات الحشرات كونه يمنع البكتيريا من الانتشار ويتمتع بمفعول مضاد للفيروسات والجراثيم.

- يعطّر الجسم: تبنّي عادة إضافة زيت الورد إلى أي مرطب للجسم تستخدمينه بعد الاستحمام، وستلاحظين أن رائحته ستصبح رفيقتكِ الدائمة وتحيطكِ بلمساتها الرومنسية المحببة.

- يغذّي الشعر الجاف: دلكي شعركِ وفروة رأسكِ بزيت اللوز بعد تدفئته قليلاً. ثم اتركيه على شعركِ لمدة لا تقل عن ساعة كاملة قبل غسله، فمن شأن ذلك أن يساعد في تغذية الشعر وإكسابه النعومة المرجوة.

- يعالج قشرة الشعر: استعيني بزيت الورد للتخلص من قشرة الشعر. يكفي أن تدلكي فروة الرأس به وتتركيه لمدة ساعة قبل غسله بالماء وشامبو ناعم. من الضروري تكرار هذه العملية على الأقل مرتين في الأسبوع للتخلص من القشرة بشكل نهائي.

- يقوي الأظافر الضعيفة: يساعد زيت الورد في تغذية الأظافر الرقيقة وتقويتها. واظبي على تدليك أظافركِ بهذا الزيت بشكل يومي وستلاحظين أن أظافركِ أصبحت أكثر قوة.