تلجأ العديد من النساء حالياً إلى تاتو الحواجب أو وشم الحواجب، بحثاً عن الجمال وتوفير الوقت. هذا التاتو هو عبارة عن خطّ ملوّن على سطح الجلد، حسب لون البشرة والشعر. فما هي أضراره؟.

مخاطر صحّية

يؤدي تاتو الحواجب إلى حدوث مشاكل عديدة بالجلد قد تصل إلى حد التشوه، ذلك لأنّ بعد فترة من عمل التاتو، يرفض الجسم المادة المحقونة داخله ويفرز أجسامًا مضادة ليهاجم هذه المادة الغريبة، ما يسب بتشوهات في مكان التاتو. بالإضافة إلى التهاب الجلد والتهاب بصيلات الشعر في الحواجب، ضعفها وسقوطها وسواد الجلد في منطقة الحواجب.

كما أنّ أكثر النساء اللواتي يرسمن التاتو قد يعانين من مشاكل في الحاجبين بعد ذلك، لدرجة أنه قد يتكون لديهن ثلاثة أشكال من الحاجبين. وذلك بسبب سوء تنفيذ التاتو أو اللجوء إلى خبيرة تجميل لا تتمتع بخبرة في ذلك المجال. لذلك، على المرأة أن تتعلم درساً جراء ذلك لأنّ الوجه حسّاس ولا يمكن أن يحتمل التاتو. وفي حال أصرّت على إجرائه، لا بدّ أن يكون لدى شخص خبير والافضل أن يكون في عيادة مختصة بالتجميل.