تتميّز بعض الفيتامينات بفعاليتها في مجال تجديد خلايا البشرة، حمايتها من الاعتداءات الخارجيّة، والحفاظ على شبابها لأطول فترة ممكنة. تعرّفوا عليها فيما يلي، اكتشفوا الحلول التي تؤمّنها للعديد من مشاكل البشرة، واحرصوا على توفّرها في مستحضرات العناية التي تستعملينها.

-الفيتامينC لعلاج البقع وفقدان الحيوية:
يُعتبر الفيتامين C أحد أفضل العناصر التي تؤمّن وقاية من شيخوخة البشرة. فهو يتمتع بمفعول مضاد للأكسدة فعّال جداً في التخفيف من إنتاج الجذيرات الحرّة التي تهاجم خلايا الجلد وتتسبب بشيخوختها المبكرة. وهو يُعزّز إنتاج الكولاجين الذي يحافظ على شباب البشرة، كما يساعد على توازن إنتاج الميلانين الذي يؤدّي في حال زيادة إفرازه إلى ظهور بقع داكنة.

تُستعمل الأمصال والكريمات الغنيّة بالفيتامين C بشكل علاج خلال فترات التوتر والتعب. وتبدأ النتائج، في مجال تعزيز إشراق البشرة، بالظهور بعد مرور حوالي 10 أيام على اعتماد العلاج. أما في مجال التخفيف من البقع فلن تظهر أي نتائج قبل مرور فترة تتراوح بين6 و8 أسابيع.

يُعرف الفيتامين C بعدم استقراره وعدم تحمّله للماء، والحرارة، والأشعة ما فوق البنفسجيّة. ولذلك يتمّ حفظه في تركيبات وقوارير رذّاذة تحميه من العوامل الخارجيّة التي تتسبب بتأكسده وتُبطل مفعوله في مجال علاج البقع وإعادة الحيوية إلى البشرة

- الفيتامينA لمحاربة التجاعيد:
تزداد فعالية الفيتامين C في مجال محاربة التجاعيد لدى اجتماعه مع الفيتامينA. ويتمتع هذا الثنائي بفعالية كبيرة في مجال الحفاظ على شباب البشرة عند استعماله في الكريمات والأمصال التي تطبّق على البشرة مساءً.

يعمل الفيتامين C على تأمين الحماية من أكسدة الخلايا خلال النهار، فيما يعمل الفيتامينA على تعزيز إنتاج الكولاجين في البشرة بالإضافة إلى ترطيبها من الداخل وتنشيط آليّة تجدد خلاياها.

يظهر المفعول المضاد للأكسدة لهذا الثنائي بشكل مباشر أما مفعوله المضاد للتجاعيد فيبدأ بالظهور بعد حوالى 3 أو 4 أسابيع. ولكن المشكلة الوحيدة في هذا المجال أن هذا الخليط قد يكون قاسياً على البشرات الرقيقة وتلك التي تميل إلى الجفاف.

ولذلك من الأفضل تطبيقه على البشرة مساءً لتجنّب ظهور أي تحسّس تجاه الشمس مع الحرص على استعمال كريم حماية من الشمس خلال النهار.

- الفيتامين E للعناية بالبشرة الجافة جداً:
يتميّز الفيتامينE بمفعوله المضاد للأكسدة. وهذا ما يفسّر فعاليته في محاربة علامات التقدّم في السن وإبطاء شيخوخة الخلايا بالإضافة إلى حفاظه على ليونة البشرة. إنه الفيتامين المفضّل لدى البشرات الجافة كونه يمدّها بالرطوبة التي تحتاجها. ونجد هذا الفيتامين في الزيوت النباتية التي تدخل بتركيبة العديد من الكريمات التجميليّة المرطّبة.

- الفيتامين B5 للعناية بالبشرات الحسّاسة:
يتميّز الفيتامين B5 بكونه جزيئة صغيرة معروفة بخصائصها المهدّئة والمرممة. يدخل هذا الفيتامين في تركيبات مستحضرات العناية بالبشرات الحسّاسة كونه يساعد على التآم الندبات ويحافظ على ترطيب الطبقات السطحيّة من البشرة.

- الفيتامينD يعالج شوائب البشرة:
يتمتع الفيتامينD بخصائص مضادة للأكسدة ومحاربة للالتهابات. وهو مفيد في حالات علاج حب الشباب، الإكزيما، الاحمرار، والصدفيّة.

ولكن نظامنا الغذائي لا يستطيع تأمين حاجتنا من هذا الفيتامين الذي ينتجه الجسم لدى التعرّض للشمس. أما استعمال الكريمات الغنيّة بالفيتامينD فتساعد على علاج مختلف شوائب البشرة.