يحلّ علينا شهر رمضان المبارك هذا العام ونحن نعيش فترة من العزل المنزلي الذي يفرضه انتشار وباء كورونا. وإذا كانت ظروف العزل هذه تفرض ضغوطاً نفسيّة وتوترا، فإن الجفاف الذي ممكن أن تتعرّض له البشرة نتيجة ساعات الصيام الطويلة سوف ينعكس بدوره على البشرة لتصبح متعبة وفاقدة للحيوية.

محاربة تأثير التوتر والجفاف على البشرة ممكن وسهل خاصةً عند الالتزام ببعض النصائح العمليّة التي يُنصح بتبنّيها منذ بداية الشهر الفضيل وحتى نهايته للحفاظ على بشرة مشرقة وحيويّة.

- عند الاستيقاظ من النوم، ابدئي بغسل وجهكِ بالماء البارد، ثمّ مرري عليه قطعة من القطن مبللة بالتونر المناسب لنوع بشرتكِ أو استبدلي هذه الخطوة برشّ وجهكِ برذاذ ماء الورد. لاتهملي بعد ذلك خطوة ترطيب بشرتكِ بكريم النهار الذي يناسب نوعها وحاجاتها. فهذه الخطوات سوف تضمن لكِ الحفاظ على بشرة صحيّة ومحميّة من الجفاف.

- إذا كنت تخططين للخروج من المنزل لشراء بعض الحاجيّات لاتهملي تطبيق كريم حماية من الشمس على بشرتكِ قبل حوالي 10 دقائق من الخروج. ولا تنسي وضع نظاراتكِ الشمسيّة عند الخروج لحماية محيط عينيكِ، فالشمس هي العدو الأول لبشرتكِ وهي المسبب الرئيسي لجفاف البشرة وظهور التجاعيد المبكرة والبقع الداكنة عليها. أما عند العودة إلى المنزل، فلا تنسي تمرير قطعة قطن مبللة بالتونر على بشرتكِ لتخليصها من آثار الغبار، الإفرازات، والشوائب المتراكمة عليها ثم اغسليها بماء فاتر ومنظّف يناسب طبيعتها قبل ترطيبها بالمرطب الذي يناسبها.

- تلعب الأغذية التي تتناولينها على مائدة الإفطار دوراً أساسياً في حماية بشرتكِ من التعب وفقدان الحيوية، وأبرزها طبق السلطة الغني بالخضار المفيدة للبشرة وطبق الحساء المليء بالمعادن. أما الماء والعصائر الطبيعيّة فتمدّ الجسم بالسوائل التي يحتاجها.

- بين وجبتي الإفطار والسحور، تجنّبي الإفراط في تناول الحلويات الدسمة واستبدليها بالفاكهة الطازجة التي تمدّ بشرتكِ بالنضارة وتؤمّن لجسمكِ حاجته من الفيتامينات. واحرصي على تخليصه من السموم بتناول الماء المنكّه بالليمون والنعناع أو الخيار والبطيخ.

- لاتنسي تنظيف بشرتكِ قبل النوم، حتى في حال لم تضعي الماكياج خلال النهار. استعيني بمنظّف غنيّ بحبيبات مقشّرة تساهم في إزالة الخلايا الميتة عن سطح البشرة واحرصي على تغذية بشرتك بمصل يمدّها بالطاقة والعناصر الضروريّة لإشراقها.

- احرصي على النوم ليلاً في غرفة معتدلة الحرارة لأن التعرّق قد يفقد بشرتكِ الكثير من السوائل. وتذكري أن النوم لسبع ساعات ليلاً ضروريّ للبشرة كونه يحميها من ظهور التجاعيد المبكرة وعلامات التعب التي تظهر عليها نتيجة ساعات الصوم الطويلة.

- تلعب وجبة السحور دوراً أساسياً في حماية البشرة من ظهور علامات التعب عليها. احرصي على أن تكون هذه الوجبة غنيّة بالفاكهة الطازجة والمجففة التي تبعد عنكِ الشعور بالعطش بفضل غناها بالماء. هذا بالإضافة إلى الأطعمة الغنيّة بالألياف مثل الشوفان والخبز ومصدر للبروتينات قد يكون الأجبان أو البيض كونها تؤمّن للجسم حاجته من العناصر الغذائيّة الضروريّة.