المرأة هى أعظم شئ فى الكون، ولكن يمكنها فى بعض الأحيان أن تفعل بعض الأشياء التى تدفع الرجل للجنون حقا، من الذهاب للتسوق فى وقت التنزيلات إلى إخبارنا بعدم التسكع مع أصدقائنا.
 
وهذه بعض الأشياء التى يمكنها أن تجعل الرجل مجنوناً بحق:
 

البكاء:
النساء لديهن تقلب المزاج بشكل مستمر، ولكن البكاء هو أمر صعب جدا جدا بالنسبة للرجال، فنحن حقا لا نعرف ما يجب فعله عندما تبدأ تلك المياه فى السقوط، نريد أن نقدم الدعم الممكن ولكن لا يمكننا ذلك عندما لا تخبرنا النساء بما يزعجهن وهو ما يقودنا إلى النقطة التالية.
 
لا يتحدثن عما يجول فى خواطرهن:
عندما تقول الفتاة "أنا بخير" عليك أن تشعر بالخوف، فعندما تقول ذلك فهو آخر شئ ربما تشعر به الفتاة حقا، المشكلة أننا لسنا "شيرلوك هولمز" الذى يلتقط أدق التفاصيل، سيداتى إذا كان هناك شئ ما فى خواطركن تحدثن إذن وأخبرننا بما تردنه وسوف تحصلن عليه.
 
جعل الرجال ينتظرون:
كمعظم الأغانى، فإنه لا مشكلة بالنسبة للرجل أن ينتظر فتاة جميلة فى موعدهما الأول، ولكن الأمر يصبح مزعجا جدا عندما يتكرر مرارا وتكرارا، فعندما تقولين أنك ستكونين مستعدة خلال 15 دقيقة، فهذا يجب أن يعنى حقيقة 15 دقيقة لا أكثر عزيزتى.
 
السؤال إذا كانت تبدو بدينة:
هذا هو السؤال الذى أنهى علاقات حب كثيرة، ففى معظم الحالات العادية ستكون إجابة الرجل "لا" وهذا يجلب شلالات المياه السابق ذكرها الناجمة عن حقيقة أنه على الرجل أن ينظر حقا، اسمعى، إذا كنتى تريدين إجابة صادقة إذن لا تسألينا.
 
عمل مشكلة كبيرة مع الرجل حول متابعة الرياضة:
سيداتى، نحن رجال، وفوز مانشستر يونايتد أو حتى لعبة البايسبول تعنى الكثير بالنسبة لنا، وعندما يخسر فريقنا نشعر وكأن كل ما حولنا تحطم، من الصعب أن أشرح لماذا يهمنا ذلك كثيرا ولكن ربما تلعب غرائزنا القبلية الموجودة لدينا منذ أن كنا رجال كهوف دورا فى ذلك، ولكن المهم هنا أن الرجل الذى ينكر أنه يريد مشاهدة الرياضة فهذا عقاب قاس وغير عادى.
 
إخبار الرجل بعدم الخروج مع رفاقه:
الأصدقاء قبل النساء كما يقول بارنى ستينسون، وإنكار الرجل لأصدقائه من الرجال هو خطأ كبير، فالرجل يحتاج لصحبة الرجال حيث يفعلون الأشياء التى لا يمكن فعلها مع حبيباتهم أو زوجاتهم كألعاب الفيديو مثلا، وعليكى أن تعترفى بفشلك فيها، لذا لا تمنعى الرجل أبدا من التسكع مع أصدقائه وحرمانه من المتعة التى يمكن أن تعوق حقا علاقتكما.