وجدت دراسة إحصائية إن فارق السن المثالي بين الشريكين هو حوالي أربع سنوات، فيما فضلت معظم النسوة اللواتي شملهن الاستطلاع أن يكون الفارق بين ثلاث وست سنوات، مقارنة بواحد في المئة من اللواتي يرغبن برجل أصغر منهن و2 % من الرجال الذين يفضلون الارتباط بامراة أكبر سناً. وأظهرت الأرقام أن النساء اللواتي تفضلن الزوج الكبير في السن ( أكبر منهم بنحو 20 سنة) غالباً ما تكن مثل نجمات هوليوود أو من اللواتي تطمعن بالحساب المصرفي للشريك بدلاً من شخصيته. أما بالنسبة للمرأة الكبير في السن، فهذا الواقع قد ينطبق على عدة نجمات مثل مادونا وسام تايلور وديمي مور . لكن على أرض الواقع لا يمكن اعتبار هذين النموذجين قاعدة عامة، إذ أن معظم الناس يبحثون عن شريك قريب من سنهم ويشاركهم الاهتمامات.