أعلنت دراسة حديثة أجرتها الباحثة الأمريكية "كاترينا ليوب" من جامعة واشنطن أن الأمهات اللواتي يجمعن بين وظيفة شاقة ومرهقة وبين رعاية أسرة كاملة، هنّ أكثر للاكتئاب بصورة أكبر عن غيرهن من الأمهات اللاتي يفضلن الجلوس بالمنزل والاهتمام بالعائلة فقط.

وتضمّنت الدراسة حوالي 1600 امرأة متزوجة يتفاوتن مابين من تمارس وظيفتين مختلفتين وهي العمل ورعاية الأسرة وبين من تفضل أسرتها على مستقبلها الوظيفي.

وكشفت الدراسة أن معظم النساء اللائي يجمعن بين الأمرين يعانين من اكتئاب شديد بسبب الارهاق والضغط العصبي الشديد الذي يقع عليهن بسبب كثرة الأعباء، حيث أن النساء اللائي يطلبن مساعدة الأزواج لمساندتهن في شؤون المنزل هم أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب.