يبدو أن المشاجرات التي تقوم بين الرجل والمرأة، ليس من مستحدثات هذا العصر، إنما هو حدث قائم منذ عهد الفراعنة، وقد يكون هذا الأمر صحيًا في بعض الأوقات، وذلك لحدوث تواصل دائم بين الأزواج، وفقًَا لـ دراسة بريطانية حديثة.

وقالت الدراسة التي  أُجريت على 3000 شخص، إنّ المرأة تقضي نحو 8 آلاف دقيقة سنويًّا في الشجار مع زوجها، ما يعني نحو ساعتيْن ونصف أسبوعيًّا، و11 ساعة كل شهر.

وأشارت الدراسة إلى أنّ أكثر أسباب المشاحنات الزوجيّة تتعلّق بالأعمال المنزليّة ومشاكل تربية الأولاد، وكذلك لأسبابٍ ماديّة، وعلي الرجل أن يمتص غضب زوجتة، وأن يلجأ إلى النقاش للوصول إلى حلول للمشاكل الزوجية.

وكشفت إحصائية بريطانية أن 1 بالمئة من حالات الطلاق في العالم تحدث نتيجة عدم وضع أحد الزوجين لخاتم الزواج في إصبعه، والتخلي عنه بسبب وجود بعض الأسباب والحجج التي يفتعلها هذا الشخص، وأن أكثر من 5 بالمئة من المشاجرات التي تحدث بين الأزواج تفتعل نتيجة هذا السبب أيضا.

ووجدت الإحصائية أن نسبة الرجال الذين يرفضون ارتداء الخاتم في فرنسا تصل إلى 50 بالمئة وتنخفض في بريطانيا إلى 29 بالمئة. أما في الوطن العربي فأثبتت الدراسات أن 20 بالمئة من الأزواج المصريين يرفضون وضع خاتم الخطوبة في إصبعهم. في المقابل يرى 6 بالمئة من الزوجات أنه لا ضرورة لوضع خاتم الزواج من الأساس.