كشفت دراسة ألمانية حديثة أن النساء أكثر قدرة على مواجهة الضغوط النفسية من الرجال. وأكد أخصائيون نفسيون في ألمانيا أن النساء يعرفن بالضبط كيفية التخلص من الهموم، مؤكدين عدم جدوى مواساة الرجال لزوجاتهم في مثل هذه الظروف، مشيرين إلى إمكان الرجال تعلّم الكثير من النساء فيما يتعلق بطريقة السيطرة على الهموم.
وكشفت الدراسة أن النساء غالباً ما يصارحن أقرب المحيطين بهنّ بهمومهن ويحاولن معالجة هذه الضغوط النفسية من خلال البحث عن دعم من قبل أصدقائهن وأقاربهن على عكس الرجال في تعاملهم مع الهموم والمشاكل الذين يعتقدون دائما أن الوضع مازال تحت السيطرة.
وأكّد البروفسور الألماني كليمنس كيرشباوم، على وجود فوراق بين الرّجال والنساء في التعامل مع الضغوط النفسية موضحاً أن الرجال لا يفضلون التحدّث عن همومهم النفسية وضغوطهم العصبية.
ولفت كيرشباوم النظر إلى أن العوامل التي تسبب في الضغوط النفسية تختلف من عصر إلى آخر، مشدّدا على أن الأمراض العصبية مرتبطة شديد الارتباط بالمجتمع وما يفرضه من ضغوط على الفرد.
يذكر أنّ الضغوط النفسية ليست بالمرض الجديد أو الطارئ على المجتمعات الإنسانية ضمن الأمراض التي بدأ البشر يعانون منها في القرن العشرين، مشيرا إلى أن الإنسان في العصور الأولى كان يشعر أيضا بالضغوط النفسية.