حذرت مجلة "أبوتيكن أومشاو" من الاستهانة بدوالي الساقين والنظر إليها باعتبارها مشكلة جمالية فحسب، لأنها قد تكون جرس إنذار لتغيرات خطيرة بالأوعية الدموية، والتي قد تصل إلى حد الإصابة بجلطات تهدد الحياة.
وشددت المجلة الألمانية على ضرورة أخذ دوالي الساقين، والتي تظهر في صورة أوعية زرقاء تحت الجلد، على محمل الجد. وينطبق ذلك أيضاً على تثاقل الأرجل والشعور بآلام بها وتورم الكاحلين.
ويمكن مواجهة دوالي الساقين من خلال الإكثار من ممارسة السباحة، حيث إن تأثير ضغط الماء على الأوعية يضاهي تأثير الجوارب الضاغطة. ومن التدابير المفيدة أيضاً رفع الأرجل من حين إلى آخر وسكب الماء البارد على الساقين. وإذا لم تفلح هذه التدابير في تخفيف المتاعب، فينبغي حينئذ استشارة اختصاصي أوعية دموية.