من السهل علينا، اعتبار شمع الأذن مصدر إزعاج، ولكن مثل معظم الإفرازات، فإن الشمع له هدف مهم، فهو عامل تنظيف تنتجه أذناك لمنعها من الجفاف.

وبحسب مجلة “با-با ميل” يحتوي الشمع على عوامل واقية ومضادة للبكتيريا، لمساعدة أذنيك على البقاء سليمة.

ما هو شمع الأذن؟

إنه خليط قابل للذوبان في الماء من إفرازات متنوعة مختلطة بالشعر والجلد الميت، ويتكون على الجزء الخارجي من الأذن، بدلاً من الطبلة الداخلية.

وبمجرد خروجه للعراء، يجف الشمع ويتقشر ويزول بشكل طبيعي، ولكن مع مرور الوقت يمكن أن يتراكم ويسبب مشكلات أخرى.

ما لا يجب أن تفعله عند تنظيف أذنيك

الشمع له فوائد، وإزالته بشكل مفرط يسبب الجفاف في قناة الأذن، ويحذر الخبراء من استخدام الأدوات لتنظيفها، مثل الدبابيس، أو الأعواد القطنية، وأقلام الرصاص وأي أدوات أخرى مماثلة.

وبغض النظر عن عدد المرات التي استخدمتها فيها من قبل، فكل ما تفعله تلك الأدوات هو دفع الكتل إلى داخل قناة الأذن، بالإضافة لخطر إحداث أضرار جسيمة في الأذن الداخلية.

 

المياه المالحة

المياه المالحة هي واحدة من أفضل العلاجات المنزلية لشمع الأذن الزائد، وهي تعمل عن طريق تليين الشمع داخل الأذن، والتخلص منه.

الطريقة: أضف ملعقة صغيرة من الملح إلى نصف كوب من الماء الدافئ، وانتظر حتى يذوب الملح تمامًا، ثم ضع قطعة من القطن في المحلول، وقم بإمالة رأسك بحيث تواجه أذنك المتضررة السماء.


وأخيرًا، ضع قطعة القطن على فتحة الأذن واتركها تسرب المحلول في قناة الأذن.

وبعد الثبات على هذا الوضع لمدة 3-4 دقائق، قم بإمالة رأسك لأسفل ودع المحلول الزائد يتسرب من أذنك.

في النهاية، امسح المنطقة حول فتحة الأذن، بقطعة قماش نظيفة، لإزالة الشمع اللين.

زيت الزيتون

يستطيع زيت الزيتون أيضًا، تليين شمع الأذن، بالإضافة لكونه يحتوي على خصائص مطهرة، تساعد على التقليل من خطر الإصابة بأمراض الأذن.

الطريقة: قم بتسخين بعض زيت الزيتون حتى يصبح دافئًا، ولكن تأكد من أنه ليس ساخنًا أكثر من اللازم حتى لا يحرقك.

ضع 2-3 قطرات صغيرة من الزيت في الأذن، باستخدام قطارة، أو اطلب من شخص آخر القيام بذلك نيابة عنك.

اترك السائل يستقر لمدة 10 دقائق، ثم قم بإمالة رأسك لإزالة أي فائض، كرر هذه العملية قبل النوم لمدة 3-4 أيام للتخلص من الشمع الزائد.