كثر يحصلون على 500 وحدة حرارية إضافية في اليوم مصدرها السكر من دون أن يعرفوا ما لذلك من سيئات.
ثمة اعتقاد بأنه يكفي الامتناع عن تناول الدهون والحد من تناول الملح، فما من مشكلة في تناول السكر لما يضيفه من مذاق لذيذ إلى الأطعمة التي نتناولها.
إليك بعض الحقائق المقلقة عن السكر:
– السكر في البطن: من الواضح أن معدل استهلاك السكر بمختلف مصادره ارتفع إلى حد كبير في أيامنا هذه. هذا كما ان معدلات زيادة الوزن في محيط الخصر زادت بما أن السكر الذي نتناوله يتكدس في هذا الموضع.
وتبدو المشكلة أكثر خطورة بعد لأن هذا النوع من السمنة يظهر أكثر بين الاطفال الذي يستهلكون اليوم مصادر السكر بأنواعها من أطعمة ومشروبات بشكل يدعو الى القلق.
– قاتل صامت: كثرت التحذيرات بشأن مخاطر الملح وآثاره السلبية على الصحة، فيما لا يتم التركيز على السكر على الرغم من مخاطره.
فاستهلاك السكر يؤدي إلى مقاومة على مرهون الـLeptin التي تعطينا الشعور بالشبع مما يجعلنا أكثر ميلاً للأكل بشراهة من دون معرفة الإحساس بالامتلاء مع ما ينجم عن ذلك من سمنة ومشكلات صحية خطيرة تنتج منها.
– “إدمان” على السكر: إحدى النتائج الخطيرة لتناول السكر أشارت إلى أنه يمكن الاعتياد عليه إلى حد “الإدمان”. كثر يعجزون عن مقاومة الرغبة في تناوله بشكل يومي روتيني وإن كانوا لا يدركون ذلك.
أما علامات ذلك فهي الرغبة في تناول هذا النوع من الأطعمة الغنية به حتى في حال عدم الإحساس بالجوع والخوف من فكرة الامتناع عن تناوله والإحساس بالتعب بعد الإكثار في الأكل أو الشراهة في الأكل كرد فعل على حالات نفسية معينة.
– أضرار على الكبد: للسكر تأثير سام في الكبد، وهذا ما يجهله كثر. قد يؤدي مع الوقت إلى أمراض مزمنة خطيرة. صحيح أنه يمكن استعادة صحة الكبد في الوقت المناسب مع اتباع نظام غذائي صحي، لكن في الوقت نفسه يمكن في حال الإهمال بلوغ مرحلة تشمّع الكبد.