هل أنت ممن اعتادوا تناول كوب من العصير الطازج في الصباح مع الفطور؟ من الجيد أنك تسعين إلى الإستفادة من الخضائص الغذائية الموجودة في العصير، ولكن هل خطر في بالك يوماً أن هذه العادة ممكن أن تكون غير صحية أو مزعجة لجهازك الهضمي؟ تابعي معنا هذا المقال لتكتشفي مخاطر تناول العصير الطازج على المعدة الفارغة.

العصير الطبيعي يزيد الحموضة

خلصت إحدى الدراسات التي قام بها مجموعة من خبراء التغذية في كلية الطب في جامعة نيويورك، إلى أن تناول العصير على معدة خاوية من شأنه أن يسبب الإرباك للجهاز الهضمي، كما أنه من الممكن أن يؤثر سلباً على عمل البكتيريا المفيدة في الأمعاء.

من ناحية أخرى، وبما أن العصير الطازج يحتوي نسبة عالية من سكر الفركتوز، فإنه يؤدي إلى اضطرابات في الأمعاء الغليظة. إذاً فتناول العصير الطازج على معدة فارغة هو أحد الأخطاء الغذائية الشائعة والعديدة التي نرتكبها يومياً من دون أن نعرف مدى خطورتها.

فمن المضاعفات التي يتسبب بها هذا الأمر أيضاً، زيادة حموضة الدم والمعدة، الآلام في المعدة، الغازات، الارتجاع المريئي وصعوبة هضم الطعام الذي يتم تناوله ضمن الوجبة ذاتها.

من هنا فإن تناول العصير الطازج على الفطور إذا كان لا بد منه، يجب أن يكون في نهاية الوجبة وليس في بدايتها، أو يمكن أن يؤخذ كوجبة خفيفة بين الفطور والغداء. أما عندما تكون المعدة فارغة، فمن المهم أن تبدئي نهارك بشرب كوب أو اثنين من المياه العادية، على أن لا تكون باردة جداً، بل بحرارة الغرفة، فهي تساعدك على بدء يومك بطاقة وحيوية جيدة، كما أنها تساعد على تخليص الجسم من السموم وعلى تنشيط عملية الأيض.

ولكنه أيضاً غني بالفوائد

من ناحية أخرى، لا يمكننا إلا أن نذكر أن العصائر الطبيعية لها فوائد صحية أيضاً، فهي تزوّد الجسم بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، وهي بالتالي تحميه من العديد من الأمراض. ولكن خبراء التغذية ينصحونك بتناول الفواكه كاملة للاستفادة من الألياف الطبيعية الموجودة فيها والتي لا يمكنك الحصول عليها من العصير.