حذّرت دراسة نيوزيلندية حديثة، النساء من الاستلقاء أو النوم على ظهورهن، خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، لأن هذه الوضعية تعرّض حياة الجنين للخطر.

وأوضح باحثون بجامعة أوكلاند في نيوزيلندا، أن نوم الأم على ظهرها في أواخر حملها، قد يؤدي إلى ولادة جنين ميت، ونشروا نتائج دراستهم اليوم الثلاثاء، في دورية “علم وظائف الأعضاء”.

وطلب فريق البحث من الحوامل، الاستلقاء على ظهورهن لمدة 30 دقيقة، لأكثر مرة خلال اليوم، وراقبوا صحة كل من الأم والجنين على هذه الوضعية.

ووجد الباحثون، أن النوم والاستلقاء على الظهر، أثّر على معدل نبضات قلب الجنين ونشاطه، وتسبب ذلك في حدوث انخفاض في إمدادات الأوكسجين للجنين، وهذا يمكن أن يزيد من خطر ولادة جنين ميت.

وقال الدكتور بيتر ستون، قائد فريق البحث بجامعة أوكلاند عن السبب في ذلك، إن “الاستلقاء على الظهر يضغط على الأوردة الرئيسة التي تجمع الدم مرة أخرى إلى قلب الأم، وهذا يقلل من تدفق الدم إلى الرحم”.

وعن الوضعية الأفضل لنوم الحوامل، أضاف أن “النوم على الجانب الأيسر ملائم للجنين، لقلة الضغط على الوريد في هذه الوضعية، ما يقلل من تورم الساقين ويعزز من كفاءة الدورة الدموية”.

وكانت الجمعية الأمريكية للحمل، طالبت الأمهات الحوامل بتجنب النوم على ظهورهن، لأن هذه الوضعية، يمكن أن تقلل من كفاءة الدورة الدموية في قلب الأم والطفل.

ووفقاً للمراكز الأمريكية للحد من الأمراض والوقاية منها(CDC)، فإن أسباب موت الجنين داخل الرحم، تشمل العيوب الخلقية، ومشاكل مع الحبل السري أو المشيمة، وقضايا الصحة الجسدية للأم.