بعيدًا عن ثنائية الجزر والنظر، لهذا النوع من الخضار فوائد كثيرة ومتعددة تحتّم عليكم جعله من صلب نظامكم الغذائي وليس فقط للتنكيه أو الزينة. 

من هنا ضرورة تبنّي الجزر للسلطة، في الطهو والسلق أو كنوع من الوجبات الخفيفة بين الوجبة والأخرى للأسبات التالية:

1 - تخفيض نسبة الكولستيرول: يحتوي الجزر على كميات كبيرة ونسب عالية من الألياف القابلة للذوبان وخصوصاً البكتين منها، ما قد يشكّل السبب الأساسي لكونه يخفّض نسبة الكولستيرول في الجسم. إذ استطاعت مجموعة من الأشخاص بتناولها كوب من الجزر يومياً لمدّة 3 أسابيع أن تخفّض نسبة الكولستيرول لديها بحسب دراسة حكومية أجريت في أميركا. 

2 - تقليل خطر الاصابة بالسرطان: ارتبطت مادتا الألفاكاروتين والبيوفلافونويدز المشكلتين للجزر في تركيبته الأساسي في شكل وثيق ومباشر بخفض نسبة خطر الاصابة بالسرطان وخصوصاً سرطاني الثدي والأمعاء. 

3 - حماية النظر: ليست مقولة الجزر يقوّي النظر نوعاً من الخرافة بل تنطوي على حقائق علمية. فإن كان الجزر لا يستطيع أن يشفي مشكلة بصرية موجودة ولكنّه بكلّ تأكيد يحمي عينيك من أي مشكلة صحية سببها نقص في الفيتامين A المسؤول مباشرة عن صحة البصر. والجسم يستغلّ وجود تحاليل الجزر في الدم كي يحوّلها مباشرةً الى الفيتامين أ، الذي يلغي احتمال المعاناة من البقع البصرية أو عدم القدرة للتكيّف مع النور أو الظلام. 

4 - تعزيز الذاكرة: ينصحك الاطباء الأوروبيون، الذين يعانون من نسب اضطرابات في الذاكرة مرتفعة جداً في قارتهم، أن تأكلي الجزر في شكل يومي لأنّ المواد الموجودة فيه والتي تعطيه هذا اللون البرتقالي مسؤولة عن حماية المنطقة المركزية في الدماغ وتقويتها المرتبطة مباشرة بالذاكرة وسير عملها.