بينت نتائج دراسات أوروبية ان الجزر يفيد ليس فقط للنظر، بل أيضا في التقليل من احتمال الإصابة بسرطان الثدي.
وتبين ان تناول النساء الجزر بصورة منتظمة ودورية يخفض احتمال اصابتهن بأنواع معينة من سرطان الثدي بنسبة 60 بالمئة. كما أتضح من نتائج هذه الدراسات ان الفواكه والخضروات الغنية بصبغة بيتا كاروتين مثل السبانخ والفلفل الأحمر والمانغو وغيرها لها نفس تأثير الجزر.
صبغة بيتا كاروتين، مادة كيميائية طبيعية تعطي المواد الغذائية النباتية الوانا ساطعة. وكان العلماء خلال سنوات طويلة يؤكدون ان تناول بيتا كاروتين يسمح بالوقاية من الأمراض الخطرة ومن ضمنها الأورام السرطانية وامراض القلب والأوعية الدموية. ولكن نتائج الدراسات الأخيرة بينت ان فعالية بيتا كاروتين في الوقاية من سرطان الثدي أعلى بكثير مما كان يعتقد.
وقد أجرى العلماء دراسة شاملة عن العلاقة بين الحميات الغذائية والسرطان وتحديد تأثير المركبات النباتية في احتمال تطور الأورام الخبيثة. وشملت هذه الدراسة 1500 امرأة مصابة بسرطان الثدي و1500 أخرى سليمة، حيث درس العلماء المواد الغذائية المفضلة لديهن وتحليل الدم لجهة تحديد مستوى بيتا كاروتين والمركبات النباتية الأخرى مثل فيتامين С والليكوبين.
وبينت نتائج هذه الدراسة ان تناول مواد غذائية غنية ببيتا كاروتين يخفض احتمال الإصابة بسرطان الثدي السلبي”Negative breast cancerبنسبة 40 – 60 بالمئة. ولكن بيتا كاروتين لا تقي من الإصابة بسرطان الثدي الايجابي “HER2-positive breast cancer” الأكثر انتشارا.