وفقاً للبحث المنشور مؤخراً فى مجلة “Cancer Epidemiology, Biomarkers and Prevention”، أوضح الباحثون من جامعتى كامبريدج وأكسفورد أن النظام الغذائي الذي يحتوي على السيلينيوم والكالسيوم والليكوبين مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان البروستات، وكل هذه الفيتامينات موجودة بغنى فى البندورة ، وهذا ما يجعلها الرائدة في الوقاية من السرطان.
وعلى الرغم من أن سرطان البروستات ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى الرجال فى جميع أنحاء العالم، لكن الباحثون أكدوا أن هذا له علاقة بافتقارنا لتناول الأكل الطازج.
كما تم ربط البندورة إلى انخفاض خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، لاسيما سرطان الرئتين والمعدة، وفقا لجمعية السرطان الأميركية.