أعلنت الكلية الأميركية للأطباء في سياق المبادئ التوجيهية الجديدة أنه لا يجب على المرضى الذين يعانون من ألم في أسفل الظهر تناول الأدوية المسكنة.

ونصح الأطباء هؤلاء المرضى باللجوء إلى حلول أخرى للتخلص من الألم والتي تتضمن ممارسة التمارين الرياضية، ممارسة اليوغا، الخضوع لجلسات تدليك وغيرها.

وأضاف الأطباء أنه لا يجب تناول الأدوية المسكنة قبل أن يصبح هذا الألم مزمنًا ويستمر لفترة تتخطى 3 أشهر.

وذكرت المبادئ التوجيهية الجديدة أنه يجب على الأطباء وصف الأدوية المضادة للإلتهابات غير السترويدية، التي لا تسبب الإدمان، فقط في حالة الألم المزمن وأنه عليهم أيضًا طمأنة المرضى أن آلام أسفل الظهر غير الحادة تتحسن مع مرور الوقت.

وأشار الأطباء الر أن تناول الأدوية التي تحتوي على مادة المورفين هو الحل الأخير في حال فشلت الأدوية الأخرى وذلك بعد توضيح مخاطرها للمريض.