على الرغم من ان الاطباء بشكل عام يدعون دوماً الى الابتعاد نهائياً عن ممارسة العلاقة الحميمة اثناء الدورة الشهرية، نظراً لما قد يحمله هذا الموضوع من تأثيرات سلبية على المرأة لا سيما لناحية صحتها، أو قدرتها على التعرض الى الكثير من التهابات المهبل والرحم، الا ان هذا الأمر قد يكون واحداً من الأمور التي تساعد على الحمل، لا سيما عند بعض النساء اللواتي تتعزز فرص الحمل لديهن في هذه الفترة. فهل يمكن الحمل اثناء الدورة الشهرية؟ الجواب في هذا الموضوع عبر موقع صحتي.
هل الحمل ممكناً اثناء الدورة الشهرية
على الرغم من ان العديد من الدراسات التي أجريت حول هذا الموضوع تشير بشكل كبير الى ان نسبة حدوث الحمل أثناء الدورة الشهرية ضئيلة جدًّا إلا أن هذا الأمر يمكن أن يحصل وهذا الأمر يختلف من امرأة الى أخرى، وهو يكون في نسبة اعلى لدى النساء اللواتي يعانين من مشكلة قصر مدة الحيض لديهن، وبالتالي تحدث الدورة الشهرية عند انتهاء دورة التبويض بسبب عدم اختصاب البويضة من قبل الحيوانات المنوية.
وبالتالي فان البويضة عند بعض النساء ترتفع في نسبة كبيرة في خلال اليومين الاهيرين من الدورة الشهرية، ما يؤدي الى ارتفاع نسبة الهرمونات في الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع نسبة إحتمال حدوث الحمل.
ولكنّ الأطباء يحذّرون من هذا الأمر لأسباب عدّة، لعل ابرزها بقاء الحيوانات المنوية ناشطة داخل المهبل لمدة أسبوعٍ كامل، ما يؤدي الى احتمال نضوج البويضة قبل منتصف الدورة وبعدها، تبعاً لتوقيت الإباضة الذي يمكن أن يتغيّر للعديد من الأسباب.
الا انه وفي النهاية يجب الاشارة الى نقطة مهمة جداً وهي ان إمكانية الحمل تكاد تنعدم خلال أولى أيام الدورة الشهرية جراء تدفقات الدم القوية التي تجعل من الرحم بيئة غير مريحة للنطف. أما في غضون أيام الدورة الأخيرة، فيزداد احتمال الحفاظ على السائل المنوي لفترةٍ أطول، الأمر الذي يعزز إلى حدٍّ كبيرٍ فرص حدوث الحمل.
صحتي