تحدث الولادة  المبكرة في الأسبوع السابع والثلاثون من الحمل، وتقع حوالي 10 بالمائة من الولادات في الولايات المتحدة ضمن فئة الولادة المبكرة، وفقا لجمعية أخصائيي الولادة والتوليد الأمريكية.
 
تقول المنظمة بأن هذه العوامل قد تزيد من خطر الولادة المبكرة:
 1. الولادة المبكرة السابقة أو الحمل السابق.
 2. استعمال الكوكايين أو تدخين السجائر.
 3. الحمل بتوائم أو أكثر.
4. ولادة طفل سابق يعاني من خلل في الكروموسومات.
5. وجود خلل أو مشاكل في العنق أو الرحم.
 6. التعرض لجراحة في البطن أثناء الحمل.
 7. الإصابة بالتهابات أثناء الحمل.
 8. النزيف أثناء الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.
 9. انخفاض الوزن أثناء الحمل، أو عدم العناية بالصحة خلال فترة الحمل.