حذرت دراسة جديدة، من أن تناول الحامل للمسكنات مثل الباراسيتامول والأسبرين والأيبوبروفين قد تعرض الأطفال الذكور لمشكلات في الخصوبة .

وبحسب الدراسة التي أعدها فريق من الباحثين الدنماركيين والفنلنديين والفرنسيين، فإن استخدام الحامل للمسكنات من دون استشارة طبية قد يزيد من خطر إصابة مواليدهن الذكور بمشكلات في الخصيتين .

وأشارت الدراسة أن هذه المشكلات يمكن أن تتسبب بضعف في نوعية الحيوان المنوي وبسرطان الخصية لاحقاً .

وتبين أن اللواتي يتناولن أكثر من نوع من المسكنات أثناء الحمل في الوقت نفسه يزداد الخطر عند مواليهن بمعدل 7 أضعاف، لكن المرحلة الأكثر تأثراً هي بين الشهرين الرابع والسادس من الحمل .

وأظهرت الدراسة أن تناول نوع من المسكنات يضاعف الخطر، مقارنة بالنساء اللواتي لا يتناولنها أبدا .

ويضاعف تناول الأم لباراسيتامول خطر إصابة مواليدها الذكور بمشكلات في الخصوبة مرتين بينما تناول الأسبرين أو الايبوبروفين يضاعف الخطر 4 مرات، وتناول مسكنين في الوقت نفسه يزيد الخطر 16 مرة .