المشروبات الغازيّة تجعلك منتفخًا وقد يؤثّر سلبًا على العلاقة الحميمةالمشروبات الغازيّة تجعلك منتفخًا وقد يؤثّر سلبًا على العلاقة الحميمة
يحبّ كلّ زوجين أن تكون العلاقة الجنسيّة بينهما ناجحة باستمرار، دون أن تؤثّر فيها أي عوامل من أي نوع كانت، ولهذا تشكّل خصوبة الرجل عنصرًا أساسيًّا في نجاح علاقته الحميمة مع زوجته. من هنا، عليه أن يعرف جيّدًا كيف يحافظ عليها بنمط صحّي وغذائي مناسب.

 

تعرّف أيّها الرّجل معنا اليوم إلى ثلاثة أنواع من المشروبات التي تؤثّر سلبًا على "فحولتك" وبالتالي على علاقتك الجنسيّة مع زوجتك:

1- المشروبات الغازيّة: من المعروف أنّ المشروبات الغازيّة تجعلك منتفخًا، وهذا ما قد يؤثّر سلبًا على العلاقة الحميمة، لأنّ مادّة "الكينين" الموجودة في هذا النّوع من المشروبات والتي تُعطيها مذاقها الفريد تخفّض مستوى هرمون "التّستوستيرون" وانخفاض عدد الحيوانات المنويّة لفترة موقّتة.

وهنا، يُنصح عوضًا عنها بشرب الشّاي دون إضافة السكّر والذي يُفيد بحسن التركيز وتعزيز تدفّق الدّم في الجسد وبالتّالي العلاقة الجنسيّة.

2-مشروبات الطّاقة: قد تعتقد أنّ مشروبات الطّاقة التي تحتوي الكثير من السّكر والكافيين، تزيد قدرتك على التحمّل في العلاقة الجنسيّة ولكنّ هذه الفكرة ليست دقيقة جدًّا لأنّ لهذه المشروبات أضرار سلبيّة على العلاقة. فالسّكر الكثير في مشروبات الطّاقة يقلّل أيضًا مستوى التستوستيرون الذي يعمل على زيادة الرغبة الجنسيّة ممذا قد يمنعك من الوصول إلى نهاية العلاقة.

3- شراب النعناع السّاخن: تبيّن أنّ "المنتول" الموجود في النعناع الذي يُشرب ساخنًا بعد غليه يحدّ إلى حدٍّ كبير من مستويات هرمون التستوستيرون هو أيضًا ويؤدي بالتّالي إلى تراجع الرغبة الجنسية. ومن هنا يُنصح بدلاً من احتسائه وحده باستبداله بكوب من الشاي بالنعناع حيث أن المنتول فيه قليل.