غالباً ما يرتبط الكرش بزبادة الوزن وعدم ممارسة الرياضة والصحة السيئة عامة. لكن هذه الدراسة ستذهلكم بنتائجها حول علاقة الكرش بالجنس!
 

أثبتت إحدى الدراسات أنّ الرجال البدينون الذين لديهم كرش يبرعون في ممارسة الجنس أكثر من غيرهم، وأنّ معظم الرجال النحيفين يعانون مشكلة القذف المبكر. مع ارتفاع مؤشر كتلة الجسم، تنخفض نسبة التعرّض للقذف المبكر.
 

كما أشارت الدراسة إلى أن الكرش يشير إلى قدرة الرجل على ممارسة الجنس لفترة أطول. فكلّما كثرت الدهون حول المعدة أفرز الجسم نسبة أكبر من الإستراديول وهو هرمون جنسي نسائي يساعد على تأخير النشوة عند الرجل.
 

لذا لا تحرموا أيها الرجال أنفسكم من الطعام ولكن باعتدال لأنّ البدانة لا تجعلكم تبرعون في ممارسة الجنس فقط، بل قد تؤثّر سلباً على صحّتكم على المدى البعيد.