الانتصاب الصباحي هو أمر شائع بين عدد كبير من المراهقين والرجال البالغين، ولا علاقة له بالإثارة الجنسية بحيث أنه مرتبط ببعض الإشارات التي يرسلها الدماغ بهدف التأكّد من صحة أجهزة الجسم وسلامتها. فالانتصاب الصباحي هو نوع من الانتصاب غير الإرادي الذي قد يحدث خلال النوم بمعدّل 6 مرّات عند الرجل السليم جنسياً ويستمرّ حتى الفترة الصباحية أيّ عند الاستيقاظ.

أسباب الانتصاب الصباحي عند الرجل

الهرمونات

يكون مستوى التستوستيرون عند الرجل في أعلى مستوياته في الصباح بعد الاستيقاظ أي خصوصاً بعد مرحلة نوم حركة العين السريعة (REM). قد تكون الزيادة في هذا الهرمون وحده كافية للتسبب في الانتصاب، حتى في غياب أي تحفيز جسدي. عندما يتقدّم الرجل بالعمر، أي عندما يصبح عمره بين 40 و50 عاماً، تبدأ مستويات التستوستيرون الطبيعية في الانخفاض، وهذا ما يقلّل من حدوث الانتصاب الصباحي.

استرخاء الدماغ

خلال ساعات اليقظة، يقوم جسم الرجل بإفراز الهرمونات لقمع الانتصاب، أمّا عندما يكون نائماً، يطلق كمية أقل من تلك الهرمونات. لذا وعند استرخاء الدماغ أثناء النوم يحدث الانتصاب عند الرجل لمرّات عديدة تصل إلى 6 تقريباً وتستمرّ حتى ساعات الصباح الأولى خصوصاً بعد الاستيقاظ.

التحفيز البدني

على الرغم من أن عينيك مغلقة، إلا أن جسدك لا يزال على دراية تامة بما يحدث حولك. فإذا جرى أي تلامس بينك وبين زوجتك خلال النوم في سرير واحد خصوصاً على صعيد الأعضاء التناسلية عن طريق الخطأ، فقد يحدث الانتصاب في أيّ وقت كان خلال ساعات النوم أو في ساعات الصباح ذلك لأن جسمك يستشعر التحفيز ويستجيب بالانتصاب.

ماذا يحدث بحال توقف الانتصاب الصباحي؟

لا داعي للقلق إذا لاحظت انخفاضاً بسيطاً في عدد مرّات حدوث الانتصاب الصباحي، ذلك لأنه يستمرّ بالحدوث أثناء النوم. ولكن من المهم أن تستشير طبيبك بحال لاحظت أن هذا الأمر قد تراجع إلى حدّ الزوال لفترة تتعدّى الأشهر ما قد يدلّ على إصابتك بالاكتئاب، أو الإجهاد المزمن، أو المشاكل الصحية الأساسية مثل أمراض القلب والتي هي واحدة من أولى علامات انخفاض هرمون التستوستيرون.

من هنا إن علاج المشاكل الصحية الأساسية التي تسبب انسداد الشرايين بسبب ارتفاع نسبة الكولسترول أو تلك التي تؤثّر على مستوى التستوستيرون تساعد في كثير من الأحيان على تحسين الانتصاب الصباحي وتعزيز صحة وسلامة الرجل.