غالباً ما يرتبط هرمون التستوستيرون، وهو هرمون يتم إنتاجه من الخصيتين ، مع صفات "الرجولة" (على الرغم من أن النساء لديهن التستوستيرون أيضا).

في الواقع ، يلعب دورًا كبيرًا في النشاط الجنسي الذكري والتكاثر، ويؤثر على عوامل مثل الوظيفة الجنسية والتناسلية، وكتلة العضلات، ونمو الشعر، ولكن لديه أيضًا بعض الأدوار الصحية مثل الحفاظ على كثافة العظام ومستوياتها في خلايا الدم الحمراء والشعور بالسعادة.

إلّا أنه ومع بداية سن الثلاثين، تبدأ مستويات هرمون التستوستيرون عند الرجل في الانخفاض، ويستمرّ هذا الأمر مع تقدمه في العمر.

مجموعةٌ واسعة من التعرض للمواد الكيميائية تشمل الأدوية التي تحتوي على مادة الستاتين يمكن ان تؤثر سلباً على إنتاج هرمون التستوستيرون لدى الرجال. في نفس الوقت ، ترتفع مستويات الاستروجين عادةً بسبب التعرض الواسع لمركبات الاستروجين في الأغذية والمياه والملوثات البيئية.

طرق طبيعية لزيادة هرمون التستوستيرون عند الرجل

تمرين ورفع الأوزان

ممارسة الرياضة هي واحدة من أكثر الطرق الطبيعية الفعّالة التي تعزز هرمون تستوستيرون عند الرجال.

وجدت دراسة أجرتها جامعة كوردوبا الإسبانية University of Córdoba وترأستها العالمة Vaamonde D عام 2012 أن الرجال الذين يمارسون التمارين الرياضية بانتظام لديهم مستويات أعلى من هرمون التستوستيرون. أمّا التمارين الأكثر فعالية فهي تعتمد على رفع الأوزان وفقاً لدراسةٍ أجرتها جامعة اكسترمودا الإسبانية University of Extremadura في العام 2007 وترأسها العالم Timón Andrada R. وحسب الدراسة نفسها، قد يؤدي تناول مكمّلات الكافيين والكرياتين أحادي الهيدرات إلى تعزيز مستويات هرمون التستوستيرون عند تناولها بالتزامن مع التمارين الرياضية.

تناول البروتين والكربوهيدرات

ما يتناوله الرجل له تأثير كبير على هرمون التستوستيرون وكذلك مستويات الهرمون الأخرى. قد يؤدي اتباع نظام غذائي غير صحي أي الإفراط في تناول الدهون المشبعة والسكريات إلى خفض مستويات التستوستيرون.


لذلك يمكن أن يساعد تناول كمية كافية من البروتين في الحفاظ على مستويات صحية من التستوستيرون هذا بالإضافة غلى خسارة الوزن الزائد من خلال التركيز على الأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة.


كما ويلعب تناول الكربوهيدرات دورًا أيضًا في تعزيز مستويات التستوستيرونن عند الرجل، حيث انه ووفقاً لدراسةٍ اجرتها جامعة Pennsylvania State عام 2014 تحت اشراف العالم Volek JS. من هنا لا تهمل تناول الدواجن والسمك واللحوم الخالية من الدهون بالإضافة إلى الحبوب الكاملة.


الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم والراحة


إن الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم لا يقلّ أهمية عن اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية خصوصاً على صعيد تعزيز مستويات التستوستيرون.

يختلف مقدار النوم المثالي من شخص لآخر ، ولكن وجدت دراسة أجرتها جامعة شيكاغو ونشرت في مجلة JAMA عام 2015، أن النوم لمدة 5 ساعات فقط في الليلة هو على ارتباط وثيق بانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون بنسبة 15%. لذلك ولرفع مستويات هرمون التستوستيرون لا بدّ أن تنام مدة 7 إلى 10 ساعاتٍ في الليل.