قرت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية دواء جديدا لعلاج ضعف الانتصاب من إنتاج شركة فيفوس، مما يعطي الشركة الصغيرة فرصة لبيع منتج تجاري مربح.

وقالت الإدارة إن الدواء الذي سينافس عقار الفياجرا الذي تنتجه شركة فايزر وغيره من أدوية ضعف الانتصاب سيباع تحت الاسم التجاري ستيندرا. وينتظر العقار الجديد الذي يعمل على زيادة تدفق الدم في العضو الذكري الموافقة الأوروبية. وأوصت إدارة الأغذية والعقاقير الأطباء بأن يصفوا أقل جرعة من عقار ستيندرا تقدم الفائدة. تمت الموافقة على دواء ستيندرا بجرعات 50 و100 و200 ملليجرام.
 

 
وينصح المرضى بتناول العقار قبل 30 دقيقة من العملية الجنسية، لكن التجارب أظهرت أنه مفعوله يبدأ بعد نحو 15 دقيقة على أقل تقدير.

ومن بين أكثر الأعراض الجانبية التي ظهرت على أكثر من 2% من المرضى في الدراسات المعملية الصداع واحمرار الوجه ومناطق أخرى واحتقان الأنف وأعراض تشبه الزكام وآلام في الظهر.
والدواء مصحوب أيضا بنفس التحذيرات التي ترافق منافسيه، ومن بينها أنه ينبغي ألا يستخدمه الرجال الذين يتناولون النترات؛ نظرا لاحتمال حدوث انخفاض مفاجئ وخطير في ضغط الدم، إلى جانب إرشادات بضرورة استشارة طبيب إذا استمر الانتصاب لأكثر من أربع ساعات.