نشرت مجلة FASEB العلمية موضوعا حول نجاحات العلماء في علاج عقم الرجال.
 
وقالت المجلة إن العلماء نجحوا في الآونة الأخيرة في خلق بروتين اصطناعيPAWP، وهذا البروتين موجود عادة في الحيوانات المنوية، وهو ضروري لنمو الجنين من البويضة المخصبة.
 
ويوضح العلماء، أنه في حال كان هذا البروتين غير نشط، فإن البويضة المخصبة لن تنمو، وهذا هو أحد أسباب عقم الرجال.
 
والطرق المستخدمة حاليا في علاج العقم، تستهدف تخصيب البويضة، وتبين الإحصائيات الرسمية، أن 37 ب% من الرجال فقط يحصلون على نتائج إيجابية من الطرق المستخدمة حاليا.
 
ويعتقد العلماء الذين توصلوا الى اكتشاف الطريقة الجديدة، بأن استخدام البروتينPAWP سيكون أكثر فاعلية في علاج عقم الرجال.