من المعروف أن تعزيز وتحفيز القدرة الجنسية يجعل الزوجين سعيدين ومرتاحين في علاقتهما الجسدية، وكما أن للحالة النفسية دورا في الحصول على علاقة حميمة وصحيحة، كذلك يلعب الغذاء دوراً في تعزيز هذه القدرة.

وطرح الدكتور "أوز" الشهير مجموعة من الأطعمة التي تساعد في تعزيز وتحفيز القدرة الجنسية لدى الزوجان دون الحاجة للجوء إلى أي أدوية أو فيتامينات مساعدة.


الزنجبيل
يساعد على توسيع الأوعية الدموية، مما يزيد من تدفق الدم في الجسم والدماغ.


سمك الهلبوت
نظراً لغناه بالمغنيسيوم، يساعد سمك الهلبوت على زيادة مستوى هرمون التوستوستيرون في الجسم.

بذور اليقطين (القرع العسلي)
وهي تحتوي على الزنكمن ضمن عناصرها الغذائية، والزنك أنزيمٌ يحوَل هرمون التوستوستيرون إلى إستروجين.


الهليون
نباتٌ عشبي يساعد على إنتاج الهيستامين، وهو محفَزٌ للنشوة الجنسية.

الزعفران
يحتوي الزعفران على مادة خاصة وطبيعية تتمتع بخصائص مثيرة جنسياً، فهو يساعد على تحفيز المناطق المثيرة للرغبة الجنسية في الجسم كما يزيد من هذه الرغبة بشكل عام.

الشوكولاته الداكنة
تتمتع بتأثير مباشر على الدماغ يؤدي إلى تحفيز الرغبة الجنسية. يمكن أيضاً تغميس الفراولة في الشوكولاته لزيادة في الرغبة والإثارة بين الزوجين.

الموز
من أفضل الأطعمة لتعزيز القدرة والرغبة الجنسية خصوصاً عند الرجل. إذ يحتوي الموز على فيتامين "بي" والبوتاسيوم والمغنيسيوم التي تلعب دوراً رئيسياً في إنتاج هرمون "تستوستيرون" وهو أحد الهرمونات الجنسية. كذلك يحتوي الموز على أنزيم "بروموليد" وهو أنزيم محفَز للرغبة الجنسية خاصةً عند الرجال.

القرفة
بالإضافة إلى رائحتها العطرة، تلعب القرفة (يمكن شربها مع الشاي أو القهوة أو نقيع القرفة) دوراً فعالاً في رفع حرارة الجسم وتحفيز الرغبة الجنسية. 

الفلفل الحار
بسبب احتوائه على مادة الكابسيشين وهي مادة محفَزة للدروة الدموية، يُعتبر الفلفل الحار من الأطعمة المساعدة والفعالة في تحفيز وتعزيز القدرة الجنسية. كما أن تناول الفلفل الحار يحفَز إنتاج مادة الأندروفين المسؤولة عن تحسين المزاج العام وتهدئة الأعصاب.