النعناع الفلفلي والمعروف باللغة الانجليزية باسم Peppermint هو هجين من النعناع المائي والنعناع السنبلي أو أنواع النعناع العادية. ويزرع هذا النوع من النعناع في أي مكان بسهولة شديدة ويكون له نوعين أساسيين: الأول هو النعناع الأسود وتكون أوراقه قرنفلية اللون وسيقانه تحتوى على كمية وفيرة من الزيت والنوع الثاني هو النعناع الأبيض وتكون أوراقه خضراء وتستخدم لأغراض عديدة ولها مذاق حلو وهو النوع الأكثر شيوعا بين اغلب الناس.
 
عرف هذا النوع من النعناع منذ القرن الثامن عشر ولم تختلف استخداماته في الماضي عما أثبته وتوصل إليه الناس والعلم الحديث في الوقت الحاضر وخاصة في مجال الأعشاب الطبية والطب البديل.
يتم تصنيفه هذا النعناع على أنه عشب مهدأ للمعدة في حالة الانتفاخ والغازات ومعروف عنه أنه مساعد في عملية الهضم ويعالج حالات عسر الهضم و العديد من حالات وأعراض مغص الأمعاء.
تحتوى أوراق النعناع على حوالي 4.5% من الزيت المتطاير والذي يتكون من حوالي78.5% من المينتول الخالص وحوالي 20.5% من المينتول المخلط مع المكونات الأخرى.
ومن بين اهم استخدامات النعناع في العلاج والوقاية ما يلي:
 
زيت النعناع البستاني (Peppermint) هو مهدأ للمعدة ويساعد في التقليل من تقلصات الأمعاء وينظم عمل الجهاز الهضمي ويزيد من كفاءته كما يستخدم زيت النعناع في التخلص من الغازات والانتفاخ وعسر الهضم وأيضاً يساعد على إفراز العصارة الصفراوية.
 
من بين الاستخدامات الموضعية لزيت النعناع استخدامه كدهان للتقليل من الألم وزيادة التدفق الدموي في مناطق الإصابة.
يعتبر شاي النعناع البستاني علاج تقليدي للمغص عند الأطفال.
 
أظهرت الدراسات مدى فعالية النعناع كدهان موضعي لإرخاء العضلات وتقليل الإجهاد والتوتر وهذا يفسر فائدته في علاج الصداع العصبي.
استخدام كبسولات زيت النعناع مفيد جدا ومن الممكن ان يستخدم بشكل يومي دون قلق حيت انه عنصر طبيعي من الممكن ان يستخدم في شكل كبسولات أو في شكله الطبيعي مع الأكل والشرب.
يستخدم العديد من الناس ومتخصصوا طب الأعشاب زيت النعناع كدهان للوجنتين والوجه في حالات الصداع مما يخفف الالم ويعمل على التخلص منه.
يجب على كل من يقرأ هذه المعلومات استشارة الاطباء المتخصصين في طب الاعشاب والطب البديل قبل الاقدام على محاولات لاستخدام هذه الوصفات من اجل تجنب الاعراض الجانبية وسوء الاستخدام الذي قد يسبب مشاكل صحية متعددة