ان كلمة "الشياتسو" تعنى "ضغط الأصبع" واتت هذة الكلمات من اليابان ويمكن اعتبارها شكلاً من اشكال العلاج الجسماني حيث انة ليس مجرد ضغط بالاصبع على الجسم فحسب ولكنة مبنى على اساس ونظريات الطب الشرقى التقليدى الذى يرجع تاريخه الى ما قبل التاريخ اى نحو 4000 سنة ويعتبر المبدأ الشائع في هذا الفرع الطبي هو الاعتقاد السائد بالقوة الحيوية المعروفة باسم (كي) وهى طاقة حياتية عند اليابانيين والصينيين ومن المعروف في العلوم الحديثة ان الطاقة لها قطبان سالب وموجب مثل الطاقة الكهربائية كذلك طاقة (الكي) لها قطبان, هما الين السالب واليانج قطب موجب ويشترك هذا القطبان لإعطاء نظام ثنائي فريد حيث تسرى طاقة ال(Ki) بصورة متوازنة عبر قناة مفصلة او عبر الخط الطولي المنصف للجسم (meridian) ومن خلاله يتصل كل خط منها مع عضو وظيفي او مع وظيفة نفسية جسمانية مما يؤدى الى التصاق "كي" ( الخاص بها عند بعض النقاط ) البؤر الواخزة (المعروفة باليابانية) بالتسوبوس (وعندما يكون الجسم صحيحاً تسود حالة من التوازن بين الين و اليانج ويسرى الـ كى (بخفة على الخط الطولي (meridian) حيث يبعث الطاقة في جميع أجزاء الجسم وعندما يصاب اى عضو بالجسم نتيجة لاي سبب (إجهاد – جرح مثلا) يحدث اختلال في توازن هذه الطاقة بين الين واليانج ولن يسرى الــ (كى) في هذه المنطقة المصابة وتسود حالة المرض، ويأتي هنا الشياتسو لإعادة اتزان طاقة الــ كىوذلك بالضغط على البؤر الواخزة.


خطوط الطاقة :-
تسرى طاقة الـ كى فى خطوط أو مسارات للطاقة ، ويوجد في الجسم اثنا عشر خطاً تسبح فيها الطاقة ذهاباً وإيابا وتسيطر هذه الطاقة على أعضاء وأجهزة الجسم (الذراع-الرجلالقلب-الرئة-التامور-الطحال-الأمعاء الدقيقة –الأمعاء الغليظة – الكلى – المرارة- المعدة- المثانة).
فعالية العلاج الشياتسو :-
للشياتسو تأثير منشط وآخر مهدأ فمثلاً عند خفقان القلب بشدة يمكن الضغط على نقاط معينة لها تأثير مهدأ على القلب مما يؤدى إلى تقليل خفقان القلب وعودته للحالة الطبيعية وكذلك العكس وللتأكد من هذه التأثيرات استخدم الطب الغربي في مثل هذه الحالة والمتمثل في عمل رسم لمجهود القلب حيث أشار بفاعلية هذا الضغط كذلك يمكن إجراء بعض العمليات الجراحية والتي تحتاج إلى عملية تخدير باستخدام الإبر الصينية (acupunctures) على نقاط التحريض.
-
وهنا يجب الإشارة إلى ان هذه الطريقة ليست كاملة فالشفاء الكامل من تخصص الأطباء .
-
دراسة علم الشياتسو :-
-
في الصين توجد الجامعات والمعاهد المتخصصة في هذا العلم كما يوجد أيضا أشخاص عرفوا هذا العلم عن طريق المحاكاة ويطلق عليه اسم الأطباء ذوى الإقدام الحافية وهؤلاء الأشخاص لا يقلون أهمية عن الأطباء الاكادميين وهم يطيبون وينشرون الراحة بين مرض عائلاتهم وجيرانهم وأصدقائهم في العمل ، وتنظم الصين دورات كثيرة للأطباء والمتخصصين في التدليك كذلك نجد ان هناك الكثير من الجامعات والمعاهد خارج نطاق دول شرق آسيا مثل دول أوروبا وأمريكا وإفريقيا التي تدرس علم الشياتسو والابر الصينية (acupunctures) ويعمل فيها أساتذة متخصصين في علم التدليك .
الشياتسو والابر الصينية :-
يمكن التأثير على البؤر الواخزة وذلك عن طريق التدليك بأنامل الأصابع (الشياتسو) او الوخز بالابر الصينية (acupunctures) وكذلك يمكن توصيل هذه الابر بأجهزة طبية او تحريض هذه البؤر بالليزر الطبي .
علاقة الشياتسو بالإصابات الرياضية:-
يمكن للشياتسو والابر الصينية علاج بعض الإصابات او المساعدة في علاجها ونرى ذلك في الإصابات مثل:- آلام الظهر – آلام الكتف – آلام الركبة – آلام اليدين والقبضة –آلام القدم –عرق النسا- آلام الرقبة – وكثير من الإصابات الرياضية.
هل توجد أضرار للشياتسو او الابر الصينية :-
أثبتت الأبحاث والدراسات العلمية التي أجريت في هذا المجال انه لا توجد حتى الآن أضرار للشياتسو والابر الصينية.
موانع استخدام الشياتسو والابر الصينية :-
يجب ان يكون الضغط بالأصابع او الابر بعيداً عن أماكن الحروق والجروح والقرح ومنطقة الحلمة ومنطقة السرة وبعض الأمراض التي يحددها المتخصص.