الحرارة هي عبارة عن ردة فعل مناعية من الجسم لمحاربة عدوى بكتيرية أو فيروسية وهي ظاهرة طبيعية جدا وتظهر بكثرة عند الأطفال وتعتبر درجة الحرارة طبيعية إذا تراوحت بين 36.5/37.5 درجة مئوية .
 
حرارة الطفل مثلها مثل حرارة الكبار فهي تتبدل حسب محيطه وغذائه وحتى لباسه وتشعر الأم بارتفاع حرارة ابنها عند تجاوزها الحدود المعقولة وبلوغها 38 درجة عندها يكون الطفل مصاب بالحمى أو عندما يكون الطفل في فترة تسنين وأيضا الالتهابات وهناك طرق عدة لقيس الحرارة مثل : ميزان الحرارة الفموي، تحت الإبط، بالشرج.
 
وللحرارة عدة مظاهر كالبكاء باستمرار وبشدة، الإسهال، ألم في البطن، غياب الوعي، شحوب لون الطفل، تسارع دقات القلب، جفاف في الفم.
 
ويمكن للوالدين إتباع بعض الخطوات التي تسهل عليها كيف تتعامل معها مثل:
 
في حالة ارتفاع درجة الحرارة بصفة كبيرة فعلى الوالدين أخذ الطفل للطبيب وتجنب استعمال أدوية دون استشارته.
 
استخدام بعض الطرق التقليدية التي تساهم في انخفاض درجة الحرارة كالكمادات والماء البارد.
 
ضرورة تجنب تغطية الطفل عند شعوره بالبرد.
 
تجنب ترك الطفل يشعر بالعطش بل على العكس فمن الضروري إعطاءه كميات لا بأس بها من السوائل.