مكملات فيتامين دي لا تفعل شيئاً لصحة العظام وعلى الحكومة ان تلغي نصيحتها للجميع بتناولها طيلة أشهر الشتاء، بحسب باحثين بريطانيين بعد أوسع مراجعة من نوعها للأدلة المتاحة. 
 
وتطعن نتائج المراجعة بالرأي السائد عن فائدة فيتامين دي. ولكن تحليل الباحثين لنتائج 81 دراسة منفصلة توصل الى عدم وجود دليل يبرر تناول مكملات فيتامين دي لصحة العظام باستثناء المعرضين الى درجة عالية من خطر الاصابة بحالات نادرة قليلة، كما افادت صحيفة الغارديان في تقرير عن نتائج التحليل الذي اجراه باحثون من نيوزيلندا وبريطانيا.

ولاحظ البروفيسور مارك بولاند من جامعو اوكلاند النيوزيلندية ان تغيرات حدثت منذ عام 2014 عندما أُجريت آخر مراجعة واسعة للأدلة وان السنوات الأربع الماضية شهدت اكثر من 30 اختباراً لفيتامين دي وعلاقته بصحة العظام ضاعفت قاعدة الأدلة المتوفرة مرتين تقريباً.

ونقلت صحيفة الغارديان عن البروفيسور بولاند قوله "ان تحليلنا الواسع يجد ان فيتامين دي لا يوفر وقاية ضد الكسور أو السقطات أو يحسن كثافة المعادن في العظام سواء بجرعات عالية أو خفيفة".

ودعا بولاند الى تغيير النصيحة التي يقدمها الأطباء والدوائر الصحية في انحاء العالم بتناول فيتامين دي والقول بأنه يساعد المصابين بهشاشة العظام.

وقال "ان التوجيهات الصحية يجب ان تتغير بحيث تعكس هذه النتائج".
 
وأكد بولاند ان اجراء مزيد من الاختبارات لدراسة تأثير فيتامين دي على صحة العظام سيكون عديم الجدوى نظراً  لقوة الأدلة المتاحة.

وفي حين ان كل شخص يحتاج الى فيتامين دي فان السؤال هو ما إذا كان يجب الحصول عليه من المكملات. فهو يُنتَج في الجسم بصورة طبيعية نتيجة التعرض الى ضوء الشمس.

كما انه يوجد في عدد من الأغذية مثل زيت كبد السمك وصفار البيض والأسماك الدهنية مثل السالمون والأسقمري.

وما أُجري من دراسات عن فوائد فيتامين دي كانت غالبيتها على مسنين يمكن ان يكونوا معرضين لخطر الاصابة بهشاشة العظام.

ولكن البروفيسورة اليسون ايفنل التي شاركت في الدراسة الجديدة من جامعة ابردين الاسكتلندية نفت فائدته للبالغين باستثناء قلة يواجهون درجة عالية من خطر الاصابة بلين العظام وهو شكل من اشكال الكساح يصيب البالغين.

واوضحت البروفيسورة ايفنل ان لا ضير في تناول جرعات خفيفة من مكملات فيتامين دي ولكن الأفضل هو تعزيز المواد الغذائية به.

واشارت ايفنل الى ان التوصيات الرسمية تتحدث عن تأثير مكملات فيتامين دي في الأطفال والشباب مع التحذير من حدوث نقص في هذا الفيتامين نتيجة عدم التعرض لضوء الشمس.

وقال البروفيسور مارتن هيوسون من جامعة برمنغهام البريطانية ان الكثير من الاختبارات لمكملات فيتامين دي اظهرت إن مفعولها يقتصر على الأشخاص الذين يعانون اصلا من نقص في هذا الفيتامين والمطلوب دراسات توجه مكملات فيتامين دي حيث توجد حاجة اليها أي الى الأشخاص المصابين بنقص في فيتامين دي.