توصلت دراسة جديدة إلى أنّ المصابين بالربو يمكن أن يقللوا خطر تعرضهم إلى نوبات حادة تتطلب مراجعة المستشفى بتناول مكملات فيتامين دي.

واكتشف باحثون في جامعة الملكة ماري في لندن أن نسبة مرضى الربو الذين يراجعون قسم الطوارئ في المستشفيات نتيجة إصابتهم بنوبة هبطت من 6 في المئة إلى 3 في المئة بين الذين يتناولون حبوب فيتامين دي.

كما هبط بنسبة 30 في المئة عدد مرضى الربو الذين يحتاجون إلى علاج أو ستيرويدات بسبب النوبات. وقال الباحثون الذين أجروا الدراسة إن مكملات هذا الفيتامين طريقة رخيصة وفاعلة لتقليل خطر النوبات التي يمكن ان تكون قاتلة.

وتسند هذه النتائج أدلة أخرى على أن فيتامين دي يمكن ان يقوي جهاز المناعة إلى جانب صحة العظام.

وقال البروفيسور ادريان مارتينو رئيس فريق الباحثين ان فيتامين دي أمين ورخيص نسبياً وبالتالي فان تناول مكملاته يمثل استراتيجية زهيدة الكلفة للحد من هذه المشكلة. 

وتحدث الوفاة بالربو مع تفاقم الأعراض لأسباب غالبا ما تكون عدوى الجهاز التنفسي العلوي. ويقول العلماء ان فيتامين دي يوفر وقاية ضد مثل هذه النوبات بتقوية ردود جهاز المناعة على الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي ويحد من التهاب المجاري الهوائية.

ويُنتج فيتامين دي في الجسم حين يتعرض إلى اشعة الشمس ولكن الباحثين يقولون ان اشعة الشمس لا تتوفر بكثرة في بلدان مثل بريطانيا وينصحون بتناول المكملات للتعويض عن ذلك.

وأوضح الدكتور ديفيد جوليف الذي شارك في البحث أن نتائج الدراسة تستند إلى بيانات من بالغين مصابين بدرجة خفيفة إلى معتدلة من الربو وأن الأطفال والبالغين المصابين بدرجة حادة من الربو لم يكونوا ممثلين تمثيلا وافياً في مجموعة البيانات ولهذا السبب لا يمكن تعميم النتائج على هذه الفئات من المرضى في الوقت الحاضر.

وأشار إلى اختبارات سريرية تجري عالمياً من المؤمل ان تؤكد ان نتائج الدراسة تصح على فئات أوسع من مرضى الربو