الأطفال والنساء الحوامل الأكثر عرضة لمضاعفات الإنفلونزا

تكثر حالات الإصابة بالانفلونزا في هذا الوقت من العام رغم المحاولات الحثيثة من الكثيرين لتجنبه غير أن هذه الفيروسات تنتقل بطرق مختلفة. ويكون عادة الأطفال والنساء الأكثر عرضة للمضاعفات.

فشهر أكتوبر هو عادة بوابة تغير الطقس استعداداً لفصل الشتاء ومفتتح موسم الانفلونزا.

ومع بداية هذا الشهر تكثر حالات الإصابة بالانفلونزا، وهي مرض فيروسي شديد العدوى له أعراض مزعجة لا سيما عند الأطفال. تتراوح أعراضه بين ارتفاع الحرارة والرجفة والسعال مقرونة بصداع شديد واحتقان بالحلق وما يتركه من شعور بالإرهاق الشديد وآلام بالعضلات.

ورغم محاولات تجنبها وتوخي الحذر إلا أن فيروسات الانفلونزا يمكن أن تنتقل عبر الرذاذ المصاحب للسعال والعطاس، كما عن طريق لمس الأسطح الملوثة بفيروسات مماثلة ثم لمس العينين أو الأنف أو الفم.

أما الأهداف الأسهل للإنفلونزا فهم الأطفال دون الخامسة يليهم النساء الحوامل كونه يؤثر في جهازهم المناعي، وكذلك مرضى السكري والربو هم ضمن لائحة المعرضين لمضاعفات الانفلونزا.

سبل الوقاية توصي بها منظمة الصحة العالمية باستمرار وهي التطعيم السنوي الذي يقلل نسبة الإصابة إلى 90%، ويمكن أن يعطى مع التطعيمات الأساسية من عمر ستة أشهر.