تتوفر خيارات عديدة حين يتعلق الأمر بزيت الطهي. وفي حين ان بعض الزيوت معروفة مثل زيت الزيتون فان زيوتاً أخرى ليست معروفة بالقدر نفسه مثل زيت الأفوكادو أو زيت جوز الهند.

يعتمد الزيت المناسب على نوع الطهي. ولكن النقطة التي يبدأ الزيت بالاحتراق واطلاق الدخان عندها هي من أهم العوامل التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار، كما لاحظت مجلة تايم الاميركية في تقرير عن الزيوت المفيدة والزيوت المضرة بالصحة. فتسخين الزيت فوق نقطة الدخان هذه كما تُسمى لا يضر بالنهكة فحسب بل يفكك العديد من المغذيات الموجودة في الزيت الذي سيحرر مركبات ضارة هي الجذور الحرة.

أدناه عرض لأفضل واسوأ عشرة انواع من الزيت.

زيت الزيتون

يتفق الخبراء على أن زيت الزيتون من أفضل الزيوت الصحية للطهي والأكل على ان يكون من نوع البكر الخالص.

وقالت الخبيرة الغذائية أليسا هاورد لمجلة تايم ان عبارة "البكر الخالص" تعني انه ليس مصفى وبالتالي ذو نوعية عالية.

ويحوي زيت الزيتون البكر الخالص كمية كبيرة من الدهون غير المشبعة الأحادية وبعض الأحماض الدهنية غير المشبعة المتعددة. وربطته دراسات عديدة بصحة القلب. له نقطة دخان واطئة نسبياً تجعله مناسباً للطهي بحرارة منخفضة أو متوسطة.

زيت جوز الهند

تختلف الآراء بشأن زيت جوز الهند بين من يدعو الى اجتنابه ومن يؤكد فائدة استهلاكه باعتدال. ونقطة الخلاف الرئيسية هي كونه غنياً بالدهن المشبع بخلاف الزيوت النباتية الأخرى. ولكن الخبيرة الغذائية المختصة بالزيوت ليز وايناندي قالت لمجلة تايم ان الدهون المشبعة يمكن ان تكون مفيدة في الطهي بدرجات حرارة عالية أو القلي لأنها تكون مستقرة في الحرارة العالية.

الزيت النباتي

أي زيت من مصادر نباتية، وتعتمد فائدته الصحية على مصدره ولأي غرض يُستخدم. وقالت وايناندي ان الزيوت النباتية ليست مضرة بالضرورة ولكن فائدة زيت الزيتون أكبر بكثير.

مشكلة الزيوت النباتية انها تخضع للتصفية والمعالجة، الأمر الذي يفقدها نكهتها ومغذياتها.

زيت الكانولا

هذا الزيت مشتق من نبات اللفت ذي الأزهار وهو غني بالدهون غير المشبعة الأحادية مع كمية لا بأس بها من الدهون غير المشبعة المتعددة. ولزيت الكانولا نقطة دخان عالية تجعله مناسباً للطهي بحرارة عالية. وإذا كان زيت الكانولا مصنعاً فان مغذياته تصبح أقل عموماً.

زيت الأفوكادو

زيت الأفوكادو خيار حكيم. وهو غير مصفى مثل زيت الزيتون البكر الخالص ولكن نقطة دخانه أعلى تجعله مناسباً للطهي بحرارة عالية وهو جيد للقلي السريع. وليس له نكهة، الأمر الذي يجعله خياراً مناسباً للطهي.

ويحوي زيت الأفوكادو احماضاً دهنية غير مشبعة احادية ومتعددة وكذلك فيتامين إي. الجانب السلبي الوحيد فيه هو غلاء سعره نسبياً.

زيت زهرة عباد الشمس

هذا الزيت غني بفيتامين إي وملعقة أكل واحدة تحوي 28 في المئة من حاجة الشخص اليومية.

له نقطة دخان عالية وهو بلا نكهة قوية. ولكنه غني بأحماض اوميغا ـ 6 الدهنية التي يعتقد انها تسبب الالتهاب في حين ان أحماض اوميغا ـ 3 مضادة للالتهاب.

زيت الفول السوداني

زيوت المكسرات مثل زيت الفول السوداني متعددة الأنواع.  ولكن زيت الفول السوداني من أغنى زيوت الطهي بالدهن غير المشبع الاحادي. وتكون له عادة نكهة المكسرات ومذاقها، وهو جيد للطهي بحرارة عالية.

زيت الجوز

لهذا الزيت نقطة دخان واطئة وبالتالي هو جيد للطهي ولكن بالامكان استخدامه بطرق عديدة أخرى. وقالت الخبيرة الغذائية ليسا هاورد انه مناسب على الفطائر والفواكه المقطوعة حديثاً والآيس كريم. ولزيت الجوز نسبة متوازنة بين أحماض اوميغا ـ 6 واوميغا ـ 3 تساعد في لجم الالتهاب.

زيت بذور الكتان

هذا الزيت غني بدهون اوميغا ـ 3 وله نقطة دخان واطئة ، الأمر الذي يعني انه ليس مناسباً للطهي.  ولكنه يُستخدم لاضافته على السلاطة بأنواعها. ويجب ان يحفظ بدرجة حرارة منخفضة مثل الثلاجة.

زيت السمسم

كثيراً ما يُستخدم هذا الزيت لنكهته القوية. وهو يحوي أحماضاً دهنية غير مشبعة احادية ومتعددة رغم انه ليس غنياً جداً بالمغذيات الأخرى. له نقطة دخان عالية ويمكن استخدامه للأطباق التي تُطهى بحرارة عالية.