أشار الباحثون إلى أن الأسلوب الجديد يعتمد على تطبيق للموبايل يقوم بإطلاق أشعة ليزر داخل عين المريض.

توصل الباحثون إلى أسلوب جديد لتصحيح عيوب الإبصار خلال دقائق معدودة، كما أنه يحافظ على قرنية المريض دون استئصال أي جزء منها، وهذا على عكس ما كان يتم في عمليات تصحيح الإبصار التقليدية LAISK .

وأشار الباحثون إلى أن الأسلوب الجديد يعتمد على تطبيق للموبايل يقوم بإطلاق أشعة ليزر داخل عين المريض، بحيث يتم تحديد شكل قرنية عين المريض.

وبالتالي يتم تحديد مواصفاتها وطبيعتها والوقوف على أوجه القصور الموجودة فيها، وبذلك سيكون من السهل على الأطباء تحديد نقاط الضعف فيها.

وعند ذلك يتم استخدام نوع من القطرة يحمل اسم Nano Drop، والذي يقوم بالتغلغل في سطح قرنية المريض، بحيث تقوم بتصحيح أوجه القصورفيها، لتكون طريقة انعكاس الضوء على القرنية أفضل، وبالتالي تقدم بدورها درجة عالية من الوضوح في الرؤية.

وأكد الفريق البحثي أن آلية عمل الأسلوب الجديد تستغرق مدة أطول مقارنة بعملية الليزك؛ لكي تجدي نفعًا، وتصحح عيوب الإبصار، إلا أنها أكثر صحية وأمانًا، إذ لا تعتمد على إزالة جزء من قرنية المريض كما هو الحال في الليزك.

بينما تعتمد على قطرة NanoDrop التي تقوم بعملها على السطح الخارجي للقرنية فقط.

وأجرى الفريق تجاربه الأولية على مجموعة من الحيوانات، وجاءت النتائج مبهرة، والآن يضعون لمساتهم الأخيرة تمهيدًا لتجربة الأسلوب الجديد على البشر قريبًا، موضحين أن الأسلوب سيطوّر من بصر المصابين بعيوب الإبصار دون الإضرار بقرنياتهم.