الجز على الاسنان هو المصطلح الطبي الذي يطلق على الصرير و الأحكام على الاسنان وهي حالة نفسية تصيب الأطفال و الكبار على وجهٍ سواء،و في بعض الحالات قد لا يشعر الإنسان بنفسه أثناء الجز على الاسنان خلال اليوم و غالباً ما يكون ذلك نتيجة للشعور بالعصبية أو الضغط، و معظم الأطفال و الكبار الذين يعانون من هذه الحالة قد يجزون على أسنانهم أثناء النوم خاصة في الساعات الأولى من النوم. و تكون بعض حالات الجز على الأسنان خفيفة بحيث لا تستدعي علاجاً إلا أن الغالبة العظمى منها تكون عنيفة و متكررة لدرجة يصعب معها التجاهل لما قد ينتج عنها من اعوجاج الفك و الصداع و تلف الأسنان و مشاكل أخرى نفسية و بدنية. و للأسف فمعظم من يعانون من صرير النوم لا يلاحظون هذه العادة و لذلك لا يحدث تشخيص أو علاج إلا بعد ظهور المضاعفات و لذلك فمن الضروري مراعاة إشارات الجز على الأسنان حتى يكون بالإمكان تدارك الحالة قبل حدوث مضاعفات شديدة. أعراض مشكلة الجز على الاسنان صرير و احتكاك بين الأسنان السفلى و العليا بشكل مزعج مما قد يوقظ من ينام بجانب المريض. تآكل الأسنان و استوائها أو انكسارها. تآكل غطاء الأسنان مما يكشف العصب. ازدياد حساسية الأسنان. ألم و تيبس في عضلات الفك. آلام الأذن الناتجة عن انقباضات عضلات الفك بشكل عنيف. صداع عند الاستيقاظ. ألم في الوجه بشكل عام و مزمن. تآكل نسيج الخد الداخلي نتيجة لوقوعه تحت حركة الأسنان.
أسباب الجز على الأسنان لم يتمكن الأطباء من البت في السبب القاطع وراء الجز على الأسنان إلا أنهم لاحظوا مساهمة عدم انطباق الأسنان العليا على السفلى بشكل سليم في المشكلة. و من الوارد أن يكون سبب الجز على الأسنان نفسي كما يلي: القلق والضغط النفسي والعصبية. كظم الغصب او الاحباط. الشخصيات العدوانية او التنافسية او النشيطة بشكل زائد. أعراض الجز على الاسنان عند الأطفال و قد يرتبط الجز على الاسنان في الأطفال بأعراض النمو و التطور الجسماني و النفسي إلا أن بعض الباحثين يعتقد أن سبب الجز على الاسنان عند الأطفال هو عدم انطباق أسنان الفكين على بعضهما بشكل جيد فيما يظن آخرون بأن السبب يرجع إلى حالة الطفل النقية و مدى تعرضه للعوامل المثيرة للقلق و الضغط النفسي و الغضب. و تنتشر ظاهرة الجز على الاسنان في 30% من الأطفال ما بين الخامسة و السادسة من العمر و تكون أكثر شيوعاً في الأطفال الذين يعانون من الصرع أو التخلف العقلي إلا أن معظم الأطفال الطبيعين يتغلبون على المشكلة مع الكبر. و في بعض الحالات لا يكون سبب الجز على الاسنان نفسياً أو متعلق بتكوين الأسنان بقدر ما يكون من مضاعفات أمراض أخرى كمرض باركينسون (الشلل الرعاش) كما يمكن أن تكون نوع من الأعراض الجانبية لدواء نفسي معين خاصة مضادات الاكتئاب
عوامل تزيد من إمكانية الجز على الاسنان الضغط النفسي : العصبية الزائدة و الضغط قد يؤديان إلى الصرير على الأسنان كما هي الحال مع الغضب و الإحباط. العمر: يشيع الجز على الاسنان في الأطفال الصغار لكنه سرعان ما ينحسر مع الوصول إلى سن العاشرة، كما يشيع أيضاً في الكبار من أواخر سن المراهقة و حتى الأربعينيات و يبدأ في الانحسار مع زيادة العمر. الكافيين: النيكوتين الموجود في السجائر و الأدوية المخدرة كالكوكايين تزيد من إمكانية الجز على الاسنان. متى تتصل بالطبيب؟ نتيجة لعدم شعور المريض بمعاناته من الجز على الاسنان فمن الضروري أن يكون على دراية بالأعراض و الإشارات الدالة على ذلك. و لذا يجب الذهاب إلى الطبيب أو طبيب الأسنان بمجرد ملاحظة الأعراض التي سبق ذكرها خاصةً تلك المتعلقة بالأسنان و الفك و الأذن و الوجه بشكل عام. كما يجب استشارة الطبيب فوراً إذا ما اشتكى من ينامون بجوارك أو بالقرب منك من صرير أسنانك أثناء النوم. يجب أيضاً أخذ الطفل إلى الطبيب عند سماعك لصرير أسنانه أثناء النوم أو لدى ظهور أي من الأعراض او المضاعفات كما يجب أن توضح ذلك لطبيب الأسنان عند زيارته في المرة التالية. تشخيص الجز على الأسنان قد يلاحظ طبيب الأسنان آثار الجز على الاسنان واضحة في أسنان المريض و من شكواه خاصة إذا ما شمل الأمر انكسار سنة أو حساسية مفرطة و عند ملاحظة هذه الآثار سيقوم بمتابعة تطورها على مدار عدة أسابيع لمعرفة مدى احتياجها للعلاج. في حالة الشك في حالة الجز من الممكن أن يسأل الطبيب عن الضغط النفسي الذي يتعرض له المريض في محيط الأسرة و العمل و الأصدقاء. و في حالة التأكد من الحالة يقوم طبيب الأسنان بفحص الفك و الأسنان بدقة لمعرفة مدى التلف الناتج عن الحالة كما يمكن أن يطلب عمل أشعة على الفك و عظام الأسنان لتقييم الضرر الواقع عليها. مضاعفات الجز على الأسنان لا يسبب الجز على الاسنان مضاعفات في معظم الحالات إلا أن الجز العنيف و المتواصل قد يسبب مضاعفات عديدة كالآتي:
– تلف الأسنان و الفك. – صداع التوتر. – آلام الوجه. – اضطرابات مفصل الصدغ الفكي الواقع أمام الأذن و الممكن الإحساس به من خلال الضغط برفق على الأسنان و الإحساس بجانب الخد.
علاج مشكلة الجز على الأسنان لا يكون العلاج ضرورياً في العديد من الحالات خاصةً في الأطفال إلا أن بعض الحالات المستمرة قد تتطلب أحد العلاجات الآتية: السيطرة على الضغط النفسي خاصة إذا ما قام الطبيب بالربط بين الحالة النفسية للمريض و الجز على الاسنان حيث يكون بالإمكان السيطرة على الحالة من خلال إيجاد طرق للراحة النفسية. قد ينصح طبيب الأسنان باستخدام واقي و هو عبارة عن غلاف بلاستيكي مطاطي يثبت على الأسنان قبل النوم ليمنع تأثرها بالاحتكاك مع بعضها البعض .  كما يمكن للطبيب أن يصحح أي اعوجاج أو عدم تطابق بين أسنان الفكين العلوي و السفلي في حالة أن يكون هذا هو السبب وراء الجز على الاسنان. يمكن للطبيب أن يلجأ للعلاج السلوكي و ذلك عن طريق تدريب المريض على تغيير عاداته كأن يطبق المريض شفتيه دون أن تلامس أسنانه العليا و السفلي بعضها البعض و ذلك عن طريق ملامسة طرف اللسان لسقف الفم و يساعد ذلك في منع الأسنان من الاحتكاك ببعضها البعض. في حالة مواجهة صعوبة في منع الأسنان من ملامسة بعضها البعض عن طريق تغيير السلوكيات فمن الممكن للطبيب أن يستعين بجهاز تنبيه يقوم بتسجيل ردود فعل الجسم اللارادية لمؤثرات كالضغط النفسي و تنبيه المريض لها مما يساعد المريض في تغيير رد فعله و بذلك يتخلص من الجز على الاسنان. لا يمكن القول بأن العلاج بالأدوية فعال في حالات الجز على الأسنان إلا أن بعض الأطباء قد ينصح باستخدام مرخيات العضلات قبل النوم، و قد يلجأ أطباء آخرون في تغيير نوع دواء معين يستعمل مع المريض لعلاج الاكتئاب مثلاً في حالة الشك في أن الجز يظهر كأحد الأعراض الجانبية للدواء. الوقاية من الجز على الأسنان الحد من شرب الكحول و التدخين و المكيفات التي تحتوى على الكافيين مثل القهوة و النسكافيه ، كما يكون من الضروري الإقلاع عن تعاطي أي نوع من المخدرات. التخلص من الضغط النفسي أو تقليله إلى الحد الأدنى الذي يمكن  أن يساعد في تقليل احتمالات ظهور الأعراض و المضاعفات المترتبة عليها. يمكن التحدث إلى من ينامون بالقرب منك عن طبيعة نومك و أي أصوات صرير قد تنتج عن الجز على الاسنان. ينصح أطباء الأسنان من يثبت معاناته من الجز على الاسنان بالخضوع لاختبار دوري لتقييم مدى التلف الناتج عن الحالة و معرفة مدى فاعلية العلاج. اقرأ أيضاً : كبف يؤثر التوتر على صحة الفم و الأسنان ؟ انحسار اللثة : لماذا أصبحت أسناني أكثر ظهوراً ؟ الجز على الأسنان قد يسبب لك الصداع !!