وجد باحثون أن داء الربو يزيد خطر الإصابة بكسور في العظام لدى الصبية. وأظهرت نتائج الدراسة التي أجراها الباحثون في جامعة ملبورن باستراليا أن الصبية الذين يعانون من الربو بدرجة تتراوح من متوسطة إلى حادة، ويعانون من الأعراض يومياً، تزداد لديهم احتمالات تعرض عظامهم للكسر بنسبة 30 % عن غيرهم ممن لا يعانون من الربو.

ونقلت بهذا الخصوص صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن الباحث الرئيسي بالدراسة، دكتور شارون بيرينان- أولسن، من جامعة ملبورن، قوله " لأن الربو مرض التهابي، فإنه قد يؤدي إلى ضعف بالعظام عبر تداخله مع الآليات المتعلقة بتكوين العظام وارتشافها".

وأرجع الباحثون السر وراء تراجع خطر تعرض الفتيات المصابات بالربو لكسور في عظامهن إلى قلة انخراطهن في نوعية السلوكيات ذات الطبيعة الخطرة. وأوصى الباحثون في نفس السياق بضرورة أن يواصل الصبية المصابون بالربو نشاطهم وأن ينتبهوا للمخاطر.

وأوضح الباحثون أنهم خلصوا لتلك النتائج بعد فحصهم وتحليلهم أكثر من 16 ألف طالب وطالبة تتراوح أعمارهم بين 3 و13 عاما من 91 مدرسة ابتدائية في ولاية فيكتوريا جنوب شرق استراليا.