حذّر العلماء والباحثون من استخدام الجل المعقم والمطهر وذلك بعدما اشتبهوا بوجود مواد خطيرة فيه تسبب سرطان الثدي.

وفي التفاصيل، تحتوي هذه المستحضرات على التريكلوسان وتريكلوكربان التي اعتبرها أكثر من 200 باحث وعامل في مجال الصحة في 29 دولة مختلفة من بين المواد المسرطنة، بحسب بيان فلورنسا الذي نُشر في 20 حزيران في مجلة "آفاق الصحة البيئية."

واللافت، أنّ هذه المستحضرات المطهرة محظورة في الولايات المتحدة منذ شهر أيلول من العام 2016، بعد اشتباه بكونها تسبب الاختلال في الغدد الصماء وتؤدي على المدى البعيد إلى ظهور سرطان الثدي. كما تبين أنها تُضعف الحيوانات المنوية وتضر بالجنين لدى الحوامل.

أما في الاتحاد الأوروبي، فقد تم حظر التريكلوسان الموجود في مستحضرات الحلاقة منذ عام 2014.